تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سلوك استباقي

ما هو السلوك الاستباقي؟

سلوك استباقي (Proactive Behavior): يعرّف السلوك الاستباقي على أنه أخذ زمام المبادرة في تحسين الظروف القائمة من خلال تحدي الوضع الراهن بدلاً من التكيف السلبي معه، إذ ينطوي على تصرف الفرد من تلقاء نفسه دون الحاجة لطلب أحدهم القيام بمهمة ما، والتوقع المسبق لموقف ما والتصرف مقدماً حياله، وإحداث التغيير بدلاً من انتظاره.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

السلوك الاستباقي في مجال الأعمال

يعني السلوك الاستباقي في الأعمال أداء المهام وتحمل المسؤوليات التي لا تدخل في نطاق المهام الاعتيادية والروتينية، بالتالي خلق قيمة مضافة للإنتاجية، يمكن توجيه السلوك الاستباقي لتحقيق الفائدة؛ على المستوى الشخصي من جهة، بتعلم مهارات جديدة تغني عن تلقي التعليمات من الآخرين؛ وعلى مستوى العمل من جهة أخرى، مثل طرح الآراء والاقتراحات عن تحسين خدمة. 

أهمية السلوك الاستباقي

تعتقد العديد من الشركات بأهمية إبداء السلوك الاستباقي من ناحية الشركة نفسها لاستمراريتها والبقاء في طليعة المتنافسين، ومن ناحية الموظفين أيضاً؛ بصفته عامل أساسي لنجاتهم في عالم الأعمال سريع التغير والمهام بالغة التعقيد التي ينطوي عليها، ذلك أن الاتجاه المهمين حيال تغير الوظائف والانتقال بين المهن في الوقت الراهن يختزل دور صاحب العمل في إدارة مهن الموظفين ويزيد حاجتهم إلى تدبرها من تلقاء أنفسهم.

يعدّ السعي إلى معرفة الآراء والتقييمات وتقديم الاقتراحات لإجراء التحسينات والإبلاغ عن الأخطاء بعضاً من أمثلة السلوك الاستباقي.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!