تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سلسلة القيادة

ما هي سلسلة القيادة؟

سلسلة القيادة (chain of command): هي تسلسل هرمي في الشركة يصف الأشخاص أو الفرق أو الأقسام التي يكون الفرد مسؤولاً عنها، ويتغير هذا التسلسل بمرور الوقت عندما ينضم موظفون جدد أو يغادر أحد الموظفين الحاليين.

عادةً يحتل الجزء العلوي من السلسلة المؤسس أو المالك أو الرئيس التنفيذي، فيما يظهر الأشخاص الذين يقدمون تقاريرهم أدناه مباشرة، ومن الشائع أيضاً تقسيم التسلسل الهرمي اعتماداً على حجم الشركة وعدد الأقسام التي تمتلكها.

كلما تقدم الأشخاص في التسلسل القيادي، زادت القوة والسلطة والمسؤولية والمساءلة لديهم، على سبيل المثال، يلجأ أصحاب المصلحة الخارجيين إلى نائب الرئيس لحل مشكلة ما لأنهم على دراية بمقدار القوة المصاحبة لمسماه الوظيفي، في المقابل، تتضاءل القدرة على اتخاذ قرارات ذات المغزى ضمن مستويات الشركة التي تتحرك أسفل التسلسل القيادي.

يوجد نوعان من سلسلة القيادة، وهما سلسلة القيادة المسطحة؛ بحيث يكون لدى المدير قدر كبير من السيطرة داخل الشركة، والعمودية؛ عندما يكون كل مدير مسؤولاً فقط عن إدارة عدد قليل من المساعدين، ومستوى سيطرتهم يكون أضيق.

نشأت فكرة تسلسل القيادة في العصر الصناعي عندما كان العمل ينطوي على المزيد من الأنشطة المُعتادة، حيث كانت المعلومات أقل، وخيارات الاتصال محدودة، وكان اتخاذ القرار والسلطة بوضوح في أيدي عدد قليل من الأفراد في الجزء العلوي من المخطط التنظيمي أو بالقرب منه.

تواجه المؤسسات اليوم خيارات الاتصال متعددة، والمزيد من الوظائف التي تنطوي على تحديات فكرية ما يتطلب اتخاذ قرارات أسرع، لتحل الهياكل القائمة على الفريق محل النهج الهرمي التقليدي للهيكل التنظيمي والإدارة، خصوصاً مع زيادة الاتجاه نحو العمل عن بعد، ووفقاً لاستطلاع المجموعة العالمية لمكان العمل "آي دبليو جي"، فإن 60% من الموظفين في الإمارات يعملون خارج المكتب يوماً واحداً على الأقل في الأسبوع، ويعمل 10% منهم عن بعد طوال الوقت.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!