سعر الصرف الثابت Fixed Exchange Rate

1 دقيقة

ما هو سعر الصرف الثابت؟

سعر الصرف الثابت (Fixed Exchange Rate): في نظام سعر الصرف هذا، تربط الحكومة سعر صرف عملتها بعملة دولة واحدة قوية ومستقرة أو بسلعة ذات قيمة مثل الذهب أو النفط.

مثال للدول التي تطبق نظام سعر الصرف الثابت

على سبيل المثال في دولة قطر؛ إذ يكون التعامل في الدولة وفقاً لسعر الصرف الذي يحدده مصرف قطر المركزي للريال مقابل الدولار الأميركي.

مزايا سعر الصرف الثابت وعيوبه

يحقق سعر الصرف الثابت العديد من المزايا للحكومات التي تطبقه؛ ومنها:

  • يحفز التجارة والاستثمارات في الدولة وذلك بفضل تشجع المصدرين والمستوردين على العمل نتيجة اليقين باستقرار العملة.
  • يساعد الحكومات على تلافي الوقوع في فخ التضخم وإبقاء أسعار الفائدة منخفضة.
  • يمنح الدولة سعراً ثابتة لعملتها دون أن تخفض قيمة العملة.

وعلى الرغم من إيجابيات سعر الصرف الثابت، فإنه ينطوي على بعض السلبيات؛ ومنها ضعف قدرة الحكومة على التحكم بأسعار الفائدة للتحكم بحالة الاقتصاد.

كما قد تعاني الحكومات مشكلات حين تتعرض عملتها إلى الضغوط؛ إذ إن السعر غير الواقعي لعملتها قد يجعلها عرضة إلى توجه حاملي العملة الأجنبية إلى سوق موازية لتصريف العملات عوضاً عن اللجوء إلى البنك المركزي التابع إلى الحكومة.

أنواع أخرى من نظم سعر الصرف

  • سعر الصرف العائم (Floating Exchange Rate): يُسمى أيضاً “سعر الصرف المرن”، ويُقصد به تحديد السعر النسبي لعملة بلد ما بناءً على قوى السوق المتمثلة في العرض والطلب على العملات الأخرى، دون تدخل من الحكومة. لا تخضع العملات المعوّمة إلى أي قيود، على الرغم من أن الحكومة والبنوك المركزية يمكنها التدخل في سعر العملات المعومة عندما يكون السعر منخفضاً جداً أو مرتفعاً جداً؛ وذلك للحفاظ على سعر يناسب التجارة الدولية. وتُعد الولايات المتحدة الأميركية أول دولة استخدمت نظام التعويم، وكان ذلك خلال سبعينيات القرن الماضي. وقبل أن تعتمد الولايات المتحدة هذه الخطوة، كان النظام السائد هو نظام بريتون وودز (Bretton Woods) الذي جعل معظم أسعار الصرف حول العالم ثابتة، وقد أقرت اتفاقية صندوق النقد الدولي في مايو/أيار من العام 1976 تعويم العملات.
  • سعر الصرف العائم المدار (Managed Floating Exchange Rate): يُعد هذا النظام مزيجاً من سعر الصرف الثابت وسعر الصرف العائم؛ إذ تترك الحكومة سعر الصرف يُحدَّد بناءً على قوى السوق المتمثلة في العرض والطلب على العملات الأخرى مع إمكانية تدخل الحكومة عند الضرورة. ومن أمثلة الدول التي تطبق نظام سعر الصرف العائم المدار؛ أفغانستان والجزائر والأرجنتين.

اقرأ أيضاً