ريادة الأعمال (Entrepreneurship): لها العديد من التعريفات، تتلخص أهمها بأنها عملية تقوم على اختيار مشروع تجاري معين يهدف للربح المالي، وتوفير جميع الموارد اللازمة لهذا المشروع، واستخدام العمل، ورأس المال والكوادر البشرية لتحصيل الربح، بغض النظر عن المخاطر المترتبة على إنشاء هذا المشروع، كما تعرف بأنها عملية إنشاء شركة أو تطوير شركة قائمة، أما الاقتصاد السياسي، فيعرفها بأنها تحول الفكرة الجيدة إلى عمل تجاري كبير، وتهدف أيضاً إلى تحصيل الربح المالي، من خلال دعم وتطوير شركة ناشئة. 

وبعض المصادر تعرف ريادة الأعمال بأنها مجموعة من المهارات التي تُساهم ببدء عمل جديد، من خلال ربطه مع القدرة على تحقيق فرص جديدة.

نشأ مفهوم ريادة الأعمال على أساس الجمع بين عدة مجالات متعلقة بالإدارة كالاقتصاد والتسويق والإدارة الاستراتيجية. أما عن تاريخه، فالعديد من المصادر أشارت إلى أنه ظهر للمرة الأولى في فرنسا، وذلك في القرن الثامن عشر.

تركز ريادة الأعمال على الأفكار الجديدة، كما أنها تهدف إلى تهيئة بيئة العمل من أجل تأسيس الشركات أو تطويرها، إضافة إلى كونها المشجع الأساسي للمبادرات التي قد تفضي إلى أعمال تحقق الأرباح. 

لريادة الأعمال أهمية كبرى بالنسبة إلى دعم الاقتصاد، خاصة أن أهم أهدافها تتلخص بتحقيق الأرباح المالية. 

انطلاقاً مما سبق، فإن ريادة الأعمال تقوم على ثلاثة عناصر هي: الفكرة الجديدة، والمبادرة، والعائد المادي.

كان عالم الاقتصاد الفرنسي جان باتيست ساي أول من صاغ كلمة "رائد الأعمال" معرفاً إياه بأنه الشخص الذي يعمل على خلق الإنتاجية وتطويرها من خلال استخدام الموارد الاقتصادية. 

وتأكيداً على ارتباط ريادة الأعمال بالمبادرة وتحمل المخاطر والخروج عن النمطية، يقول الأستاذ في كلية هارفارد للأعمال أبراهام زاليزنيك: "أعتقد أننا إذا أردنا فهم رائد الأعمال، علينا النظر إلى الحدث الجانح"، ويقصد بذلك مقارنة الشباب الناجحين مع الجانحين الذين ارتكبوا مخالفات وساروا في طريق الانحراف.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!