ريادة الأعمال الاجتماعية (Social Entrepreneurship): هي عملية تأسيس الشركات الناشئة الربحية والمنظمات غير الربحية في مجالات اجتماعية أو ثقافية أو بيئية، حيث تقدم منتجات أو خدمات لحل مشاكل تواجه المجتمع وتهدف لترك أثر اجتماعي بالدرجة الأولى.

تستخدم ريادة الأعمال الاجتماعية الأدوات والممارسات المطبقة في ريادة الأعمال التجارية، مثل الابتكار والإبداع في تقديم المنتجات والخدمات الموجهة لحل مشاكل معقدة ومستعصية كالفقر والبطالة وانتشار الأمراض والجهل والعادات السيئة.

لا تتعارض فكرة تأسيس شركة ناشئة تقدم منتجات أو خدمات تترك أثر اجتماعي مع تحقيقها للأرباح، ولا تعني ريادة الأعمال الاجتماعية تأسيس المنظمات التطوعية فقط كالجمعيات الخيرية، بل أنها شركات ناشئة يمكنها تحقيق الأرباح وبنفس الوقت تخدم المجتمع. من الأمثلة على ريادة الأعمال الاجتماعية تأسيس بنك غرامين في بنغلاديش من قبل محمد يونس الذي يقدم قروض متناهية الصغر لشريحة من المزارعين ومربي الماشية وربات المنازل والعاملات والذين يمكنهم استخدام هذا التمويل في تطوير أعمالهم وتحسين ظروفهم المعيشية للخروج من الفقر المدقع.

وهناك عدد كبير من المنظمات الريادية الاجتماعية غير الهادفة للربح مثل معهد "OneWorld Health" الذي أسسته العالمة فيكتوريا هيل، وذلك لتطوير الأدوية التي تعالج أمراض يعاني منها الفقراء أو ذوي الدخل المنخفض الذين تتجاهلهم الشركات العالمية العملاقة لتصنيع الأدوية لعدم قدرتهم على شراءها، بالتالي توفر لهم بدائل مناسبة لعلاج الأمراض وخفض الوفيات وتحسين المستوى الصحي العام.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!