facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

 رهاب الفشل

ما هو رهاب الفشل؟

رهاب الفشل (Atychiphobia): يُطلق عليه أيضاً "رهاب الإخفاق" أو "أتيكيفوبيا"، وهو خوف مرضي غير طبيعي من حدوث إخفاق أو فشل في تجربة ما. 

أسباب الإصابة برهاب الفشل

يُصاب الأشخاص برهاب الفشل نتيجة للعديد من العوامل نذكر منها:

  •  عدم الحصول على دعم كاف من الأهل أو التعرض للتنمر المستمر أثناء مرحلة الطفولة؛
  • المبالغة في القلق إزاء الوضع الاجتماعي ونظرة الآخرين؛ 
  • شعور الألم الناتج عن تجربة فشل سابقة، ما يبعث على الخوف من إعادة تجربة نفس الشعور مستقبلاً؛ 
  • نقص الثقة بالنفس التي تمكّن من تقبل احتمالية الفشل ومواجهته.

أعراض رهاب الفشل

يَعتبر المصابون بهذه الحالة كل اضطراب يمرون به فشلاً، لذلك تجدهم يخشون خوض تحديات جديدة، ولا يستطيعون تحقيق ذواتهم، ويفوتون فرصاً للنجاح خوفاً من خوض تجربة الفشل، وهو ما يؤدي في غالب الأحيان لشعورهم بالضيق النفسي.

كيفية السيطرة على رهاب الفشل

يقترح علماء النفس مجموعة من الممارسات المساعدة في السيطرة على رهاب الفشل نذكر منها:

  • إعادة صياغة مفهوم الفشل وطريقة التفكير به، إذ وبدلاً من النظر إليه على أنه شيئ سلبي بحت، يمكن النظر إليه على أنه فرصة للتعلم واكتساب الخبرة، والأخذ في الحسبان أنّ النجاح لن يأتي دون ارتكاب الأخطاء؛ 
  • طرح المريض بعض الأسئلة على نفسه مثل "ما الجانب الإيجابي لهذا الموقف؟" و"كيف يمكن أن أتعلم منه؟" و"ما الذي يمنحني شعوراً أفضل؟" فهي أسئلة تساعد في تعزيز الوعي بطريقة التفكير؛
  • تدوين الملاحظات وكتابة المريض لما يشعر به يساعد في التعلم من التجارب الحاصلة واستيعابها بحجمها الطبيعي دون تضخيم أثرها السلبي.

من أمثلة رهاب الفشل في مجال الأعمال قدرة الفرد المعرفية والمالية في إنشاء شركة ناشئة، ورغبته في ذلك، لكنه لن يقوم بذلك لمجرد الخوف من الشعور الذي يصحب الفشل.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!