تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

رهاب الأجانب

ما هو رهاب الأجانب؟

رهاب الأجانب (Xenophobia): يُطلق عليه أيضاً "فوبيا الأجانب" و"الخوف المرضي من الأجانب" وحتى "زينوفوبيا"، ويُقصد به الخوف من الأجانب وعدم الثقة فيهم لمجرد أنهم أجانب أو مختلفون عن الشخص المُصاب بهذه الفوبيا، وقد يرتبط رهاب الأجانب بالخوف من فقدان الهوية الوطنية أو العرقية أو الدينية أو غيرها مما يمثل الهوية.

تقوم العنصرية على كره الآخر بسبب عرقه أو دينه، بينما يكره المُصاب برهاب الأجانب الآخرين لمجرد أنهم مختلفون أو غرباء عنه، سواء كان هذا الاختلاف في الجنسية، أو في لون البشرة، أو في الدين، أو في بلد المنشأ، أو في المعتقد، أو في غير ذلك. على سبيل المثال، تعد كراهية شخص ذو بشرة داكنة من أميركا لمجرد أنه أميركي كرهًا للأجانب (فوبيا الأجانب)، بينما تعدّ كراهية نفس الشخص لأنه من أصحاب البشرة الداكنة عنصرية. 

يمكن أن يظهر رهاب الأجانب في ميدان الأعمال التجارية عند إدارة فرق العمل التي تتكون من موظفين من خلفيات ثقافية وعرقية مختلفة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!