تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

رأس المال المخاطر

ما تعريف رأس المال المخاطر؟

رأس المال المخاطر (Venture Capital): يعرف أيضاً بمسمى "رأس المال المغامر" و"رأس المال المجازف" و"رأس المال الاستثماري"، وهو شكل من أشكال التمويل أو الاستثمار (مالي أو معنوي مثل الخبرة الفنية أو المعرفة) يؤمنّه مستثمرون من أجل المشاريع أو الشركات الناشئة والأعمال التجارية الصغيرة، التي يعتقد أن لديها القابلية للنمو والنجاح. 

فهم رأس المال المخاطر

يستمد رأس المال المخاطر اسمه نظراً لأن صاحبه لا يملك القدرة على استرجاع أمواله في حال فشل المشروع، وبالتالي لا ينتقي المشاريع عشوائياً، إنما بعد دراسة معمّقة يتمكن من خلالها أن يضمن نجاح المشروع. 

يكفي إيمان أصحاب رأس المال المخاطر بفكرة المشروع وأهدافه بعد الاطلاع على دراسات الجدوى الخاصة بالمشروع، وبعدها يصبح أصحاب رأس المال المخاطر شركاء لصاحب فكرة المشروع. يختلف رأس المال المخاطر عن الائتمان وعن القرض، حيث أنه في حالة رأس المال المخاطر لا يملك الدائن الحق بالمطالبة بماله، حيث تعتمد حصة المستثمر على نمو المشروع وقدرته على تحقيق الأرباح، وبإمكان المستثمر بيع حصته من المشروع بعد تحقيق أهدافه والحصول على العائدات.

أهمية رأس المال المخاطر

يوفر رأس المال الاستثماري للمستثمرين العديد من الفوائد المهمة، بما في ذلك التعرض للاتجاهات الهيكلية عبر التكنولوجيا وفرصة الاستفادة من خلق القيمة الكبيرة الذي يحدث في الأسواق الخاصة. كما يعد أداة هامة لتشجيع ريادة الأعمال إذ يشجع المبتكرين على إنشاء الصناعات، ويساهم في استيفاء المتطلبات المالية لأصحاب المشاريع عالية المخاطر، ويخلق المزيد من فرص العمل.

تطبيقات رأس المال المخاطر

من التطبيقات الشائعة لرأس المال المخاطر: البحث عن ابتكارات طلاب الجامعات أو المراكز البحثية وتحديد أفكار استثمارية جيدة ذات ربحية ومستقبل واعد، حيث يوفر المستثمر رأس المال كشريك لتمكين تلك الأفكار من الدخول في حيز التنفيذ.

بعض الشركات أو العلامات التجارية أو المشاريع كانت مثالاً ناجحاً لجهة قيامها على أساس رأس المال المخاطر، مثل أوبر وسناب شات وإنستغرام.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!