تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

خطاب تفويض

ما معنى خطاب التفويض؟

خطاب تفويض (Letter Of Authorization. LOA): يسمى أيضاً وثيقة تفويض، وهو مستند رسمي لتسيير الأعمال التجارية والمصرفية والمعاملات الحكومية، يعمل بوصفه دليلاً خطياً على منح الإذن للغير.

يثبت خطاب التفويض أن شخصاً ما، يُشار إليه أحياناً باسم الوكيل (Agent)، يتمتع بالسلطة القانونية للعمل والتصرف بالنيابة عن شخص آخر (مانح التفويض)، وأنه مخول لتنفيذ المهام والإجراءات الرسمية الخاصة به نظراً إلى غيابه، مثل المعاملات المالية والتعيينات القانونية. ويجب أن يحتوي الخطاب على جميع المعلومات الضرورية بدقة، مثل تاريخ توقيعه، واسم الشخص مانح التفويض وبياناته، والشخص الذي تم التفويض إليه، وسبب التفويض، ومدة سريانه، والإجراء الرسمي الواجب تنفيذه.

يُعدّ مانح التفويض بمجرد توقيعه خطاب التفويض مسؤولاً بطريقة مباشرة عن الإجراءات التي تحدث بموجبه من جانب الوكيل. على سبيل المثال، في حال اضطر صاحب أحد معارض بيع السيارات المستوردة إلى السفر خارج البلاد لإجراء عملية جراحية عاجلة، ويجب عليه في الوقت نفسه تخليص إجراءات استلام شحنة سيارات جديدة من الجمارك، يمكن أن يلجأ عندئذ إلى تفويض أحد موظفي المعرض لتنفيذ المهمة قبل سفره، وبالتالي يُعدّ منذ لحظة توقيع خطاب التفويض مسؤولاً عن جميع الأعمال التي تُنجز باسمه.

اقرأ أيضاً:

التفويض.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!