تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

حوافز ضريبية

ما معنى حوافز ضريبية؟

حوافز ضريبية (Tax Incentives): تسمى أيضاً "المزايا الضريبية" (Tax Benefits)، وهي استثناءات أو إعفاءات أو خصومات من الضرائب المستحقة للحكومة، يحظى بها الشركات أو الأفراد بهدف تشجيعهم على إعادة الاستثمار  في أعمال محددة، أو اتخاذ خيارات سليمة بيئياً، أو دعم الأقليات أو أصحاب الأعمال المتضررين.

أهمية الحوافز الضريبية

تلجأ الحكومة إلى الحوافز الضريبية بهدف زيادة التنمية الاقتصادية، إذ تقلل الحوافز الضريبية العبء الضريبي على دافعي الضرائب، وتجعل العمل التجاري أقل تكلفة وأكثر ربحية، الأمر الذي يؤدي إلى جذب المزيد من الاستثمارات، وخلق الوظائف، وزيادة عدد عمليات تحويل رأس المال، وتعزيز البحث وتطوير التكنولوجيا، وكذلك تحسين المناطق الأقل تطوراً.

أنواع الحوافز الضريبية

تظهر الحوافز الضريبية بطرق عدة، ومن أبرزها:

  • الإعفاءات الضريبية: ويُقصد بها إعفاء الشركة من دفع ضرائب معينة، في مقابل استثمارات أو إجراءات محددة، وتكون عادة لفترة زمنية محددة.
  • الخصومات الضريبية: تسمح هذه التخفيضات بطرح بعض النفقات لأشياء معينة من الدخل الخاضع للضريبة؛ مثل الإنفاق على التحسينات البيئية، الأمر الذي يُخفّض مبلغ الضريبة التي يتعين دفعها.
  • الاعتمادات الضريبية: تقلل من الفاتورة الضريبية النهائية لدافعي الضرائب، وتختلف عن التخفيضات التي تقلل الدخل الخاضع للضريبة، بدلاً من الفاتورة الضريبية لدافعي الضرائب، ويمكن تجميعها واستخدامها حسب الرغبة في سنة ضريبية واحدة أو السنة التي تليها.

شروط الحصول على حوافز ضريبية

ينبغي لتلقي حافز ضريبي أن تفي الشركة بمتطلبات الحكومة، والتي يمكن أن تشمل:

  • أن تكون الشركة جزءاً من قطاع معين.
  • خلق عدد معين من الوظائف.
  • استثمار حد أدنى معين في المشروع.
  • الوصول إلى حد أدنى محدد من الرواتب.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!