facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

حلقة "سودا"

ما معنى حلقة "سودا"؟

حلقة "سودا" (SODA Loop): نموذج للمنافسة يتبناه عادة المبتكرون في مجال نشاط معين، ويؤدي إلى خلق ضغوط تنافسية على الشركات التي لا تبتكر، وظهور إمكانية زعزعتها. يشكّل هذا النموذج حلقة ديناميكية قائمة على أربع ممارسات أساسية متوالية هي: التفحص، والتكيف، والقرار، والتصرف؛ ثم تكرارها في كل مرة بعد اتخاذ القرار.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تسمية "سودا" هي اختصار مكوّن من الحروف الأولى للكلمات الإنجليزية التي تعبّر عن ممارسات هذا النموذج، ويمكن شرحها كما يلي:

1- التفحص (Scan): يجب أن تتفحص الشركات الأفق بشكل منهجي بحثاً عن فرص جديدة وأي زعزعة محتملة، نظراً لإمكانية تغير المنافسين والتقنيات والأسواق بسرعة. راقب سلوكيات الزبائن الجديدة، ومواضع الخلل، والمنافسين غير المتوقعين، وأنماط الطلب المتغيرة.

على سبيل المثال، يفحص موقع علي بابا الضخم على شبكة الإنترنت في الصين سلوكيات زبائنه باستمرار من خلال استخلاص أكثر من "بيتابايت" من بيانات الزبائن كل يوم وتحليلها؛ وتمثّل الرؤى الثاقبة محركاً قوياً للابتكار الذي يقدم تدفقاً مستمراً من المنتجات والمنصات الجديدة. وبالمثل، تبحث شركة أمازون عن فئات البيع بالتجزئة التي باتت جاهزة لزعزعتها والاستحواذ عليها، وتجمع هذه الفئات ذات الأداء المنخفض على شبكة الإنترنت، وتخفض تكاليفها، وتجعلها أكثر كفاءة، وتحسن من خدماتها.

2- التوجه (Orient): بعد تحديد المصادر المحتملة للفرصة أو الزعزعة، يجب على الشركات تقييم المجالات التي أكسبتها ميزة تنافسية والمجالات التي أفقدتها هذه الميزة، وضبط استراتيجيتها وفقاً لذلك. يتطلب القيام بذلك بشكل جيد وجود فريق قيادة متنوع يمكنه تحليل السيناريوهات المختلفة ومناقشة الخيارات المتاحة وتقييمها بشكل واقعي.

قد تشمل الخيارات الحاجة إلى تطوير منتج جديد واختباره، أو خطوة هجومية لمواجهة تهديد محتمل يلوح في الأفق، أو مجموعة جديدة من المهارات أو القدرات، أو استحواذ جديد يمكّن الشركة من دخول سوق جديدة واعدة بسرعة، وقد تتباين هذه الخيارات اعتماداً على الظروف. ويتطلب تقييم الخيارات المتاحة وكيفية تأثيرها في الاستراتيجية الحالية وقتاً وانضباطاً وفهماً مشتركاً للوضع في جميع أنحاء هيكل القيادة؛ والتكيّف عملية مستمرة يجب "ممارسته على الدوام".

3- القرار (Decide): يتطلب النجاح على المدى الطويل وتجنب الزعزعة توضيح العوامل الرئيسة التي تحدد الميزة التنافسية. يجب على الفريق التنفيذي تحديد قائمة مختصرة من الأسئلة الهامة حول العمل، في حين ستصوغ الإجابات عن هذه الأسئلة استراتيجية الشركة. وتشمل الأسئلة المحتملة: من هم زبائننا المستهدفين وكيف تتغير حاجاتهم؟ هل ستصبح شرائح زبائن أخرى أكثر جاذبية مع مرور الوقت؟ إذا كان الأمر كذلك، ما الذي يتعين علينا القيام به للفوز بهم بصورة تعود علينا بالربح؟ هل نمتلك المواهب والقدرات التي نحتاجها؟ ما هي نقاط ضعفنا ولماذا؟ عادة ما تسفر عملية الإجابة عن هذه الأسئلة عن قرارات وأولويات استراتيجية واضحة.

4- التنفيذ (Act): يتطلب الحفاظ على وتيرة سريعة التنفيذ السريع للاستراتيجية، وغالباً ما تكون الشركات الكبرى في هذه الخطوة في وضع غير موات مقارنة بالشركات الأصغر والأكثر مرونة؛ وللتغلب على تلك العقبة، يجب على فريق القيادة في الشركات الأكبر استخلاص سياق الشركة وهدفها الاستراتيجي وصياغته بوضوح وبأبسط لغة ممكنة، حتى يتسنى للأفراد في جميع مستويات المؤسسة التواؤم واتخاذ قرارات أفضل بسرعة أكبر.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!