تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

ثقافة الاستياء

ما معنى ثقافة الاستياء؟

ثقافة الاستياء (Call-out Culture): يُطلق عليها أيضاً "ثقافة الإلغاء" (Cancel Culture) و"ثقافة السخط والغضب"، وهو مصطلح يصف مقاطعة شخصية مشهورة، أو إبداء عدم الرضا والاستنكار العلني لرأي لا يحظى بالشعبية أو يُعتبر محرضاً على الفتنة والنزاع، لذلك وجب مقاطعته أو حذفه من مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

ثقافة الاستياء في مجال الأعمال والتسويق

في مجال الأعمال، يُقصد بهذا المصطلح البيئة التي يشعر فيها العملاء بالقدرة على الإعلان عن شعورهم بالإحباط تجاه سلوك علامة تجارية معينة أو تصريح رئيس تنفيذي أو أي ممثل رسمي لشركة ما؛ ووفقاً لدراسة أجرتها شركة "سبراوت سوشيال" (Sprout Social) الخاصة بإدارة العلامات التجارية في مواقع التواصل الاجتماعي، فإنه في عام 2017، أكد 46٪ من العملاء في الولايات المتحدة الأميركية أنهم استخدموا وسائل التواصل الاجتماعي خصيصاً لإبداء تذمرهم العلني من الخدمة السيئة التي تقدمها بعض الشركات ذات العلامات التجارية المعروفة. 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!