تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ثقافة اعمل بجد والعب بجد

ما هي ثقافة اعمل بجد والعب بجد؟

ثقافة اعمل بجد والعب بجد (Work Hard Play Hard Culture): ثقافة الشركة التي تحقق التوازن بين العمل الجاد، والعلاقات الهادفة مع الزملاء، والحياة الخاصة للموظف، كما تشير إلى أسلوب حياة الأفراد الذي يتضمن العمل لساعات طويلة خلال الأسبوع، يليه ممارسة أنشطة ترفيهية خلال العطل، دون وجود فرصة للتفكير الهادئ.

إن ثقافة اعمل بجد والعب بجد هي إحدى ثقافات الشركات التنظيمية الأربع التي صاغها الكاتب المتخصص في القيادة "تيرينس ديل" (Terrence Deal)، والمستشار الإداري "آلان كينيدي" (Allan Kennedy) في كتابهما الذي حمل عنوان: "ثقافات الشركات: طقوس وأساليب حياة الشركة" (Corporate Cultures: The Rites and Rituals of Corporate Life)، الصادر عام عام 1982.

تعتمد ثقافة العمل هذه على وضع الموظفين ضمن مخاطر منخفضة الدرجة، وتزويدهم بالملاحظات خلال وقت قصير عن أدائهم الوظيفي، وإنشاء المسابقات التنافسية بين الموظفين، لدفعهم نحو الوصول إلى آفاق جديدة، في حين تتطلب منهم الحفاظ على مستويات عالية من الطاقة، والتفاؤل، والعمل الجماعي، لتحقيق التفوق.

أهمية ثقافة اعمل بجد والعب بجد

تشهد الشركات التي تتمتع بمستويات أعلى من مشاركة الموظفين زيادة في الأرباح والإنتاجية مقارنة بتلك التي تتمتع بمستويات مشاركة أقل، كما تساعد الموظفين على اكتساب معرفة أفضل ببعضهم، وبناء شبكات مهنية وشخصية أفضل، وتوفر راحة ثمينة للموظفين من الإجهاد، من خلال أنشطة ممتعة قصيرة تتخلل العمل تمكنهم من العودة إلى مهامهم بطاقة متجددة وإنجازها في المهل الزمنية القصيرة الممنوحة لهم. 

اقرأ أيضاً: 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!