تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

توفير العمالة

ما معنى توفير العمالة؟

توفير العمالة (Labor Supply): عدد الأيدي العاملة، مقاساً بعدد ساعات العمل التي يرغب الفرد أو مجموعة الأفراد تقديمها، مقابل أجر معين. يُمثَّل توفير العمالة بيانياً بواسطة منحنى توفير العمالة، والذي يبيّن عمودياً معدل الأجور الافتراضي، وأفقياً حجم العمالة في نطاق تلك الأجور.  

عوامل توفير العمالة

تتأثر توفير العمالة بعدد من العوامل، أبرزها:

  • معدل الأجور: بمعنى أنه كلما ارتفع معدل الأجور، إلى جانب تقديم العلاوات، تضاعفت العمالة المتوفرة، وازدادت الإنتاجية.
  • حجم القوى العاملة: القوى العاملة هم عدد القادرين على العمل، والذي يتأثر بالتقاعد، وسن إتمام الدراسة، والهجرة، وغيرها.
  • تغيير المهن: يؤثر معدل الأجور الحقيقي في الوظائف التنافسية في الفرق بين الأجر والإيرادات الموجود بين مهنتين أو أكثر؛ بمعنى أنه قد يغيّر البعض مهنتهم إثر الزيادة في الإيرادات المتاحة في مهنة أخرى.
  • إجمالي ميزات العمل: تتأثر توفير العمالة بالميزات غير النقدية أيضاً، والتي تتمثل في ظروف العمل، والأمان الوظيفي، والإجازات المستحقة، وفرص الترقية، وغيرها.
  • عوائق دخول سوق العمل: تفرض بعض القطاعات؛ القانون والطب مثالاً، شروطاً صارمة لدخولها، مما يحد من العمالة المتوفرة فيها.
  • الهجرة: تؤثر الهجرة في توفير العمالة في معدلات الأجور المنخفضة، إذ يأتي المهاجرون غالباً من اقتصادات منخفضة الأجر، وعليه يكون متوسط أجورهم غالباً أقل من الحد الأدنى القائم للأجور في البلد التي هاجروا إليها.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!