تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تهرب ضريبي

ما هو التهرب الضريبي؟

تهرب ضريبي (Tax Evasion): يشير التهرب الضريبي إلى تملص الفرد أو الشركة كلياً أو جزئياً من الضريبة المفروضة إما بالاستفادة من الثغرات الضريبية وإما بالالتفاف على القانون للتخلص من الأعباء الضريبية المترتبة.

أسباب التهرب الضريبي

يرجع التهرب الضريبي للأسباب التالية:

  • غياب الأخلاقيات وضعف الوعي تجاه الالتزام الضريبي.
  • الشعور بالعبء الضريبي وغياب الثقة بين المكلف والإدارة الضريبية.
  • الفوضى والفساد في الإدارات الضريبة أو عدم كفاءتها.
  • الظروف الاقتصادية المتمثلة في التضخم أو الكساد.
  • ارتفاع معدلات الضرائب، وانخفاض دخل المكلف بالضريبة.
  • غياب الدقة والتعقيد في التشريع الضريبي، وتناقض قوانينه في بعض الأحيان.

أنواع التهرب الضريبي

تتلخص أبرز طرق التهرب الضريبي فيما يلي:

  • تقديم معلومات مغايرة لحقيقة وواقع السجلات التجارية إلى الدوائر المالية.
  • إخفاء مصادر الدخل أو إنكارها أو إتلاف مستنداتها.
  • الشروع بنشاط خاضع للتكليف دون إعلام الدوائر المالية.

ما الفرق بين التهرب الضريبي والتجنب الضريبي؟

في حين يعد التهرب الضريبي عملية غير قانونية لأنه يشير إلى عدم دفع الضرائب أو دفعها بأقل من قيمتها عن عمد؛ وذلك من خلال طرق عدة منها عدم الإبلاغ عن الدخل المكتسب من خلال أنشطة غير قانونية مثل المقامرة، أو من خلال أنشطة قانونية مثل رعاية الأطفال أو الدروس الخصوصية وهي أنشطة تعتبر جزءاً من الاقتصاد السري الموجود كوسيلة لتجنب دفع الضرائب. يعد التجنب الضريبي عملية قانونية تماماً تُتخذ بهدف تخفيض المسؤولية الضريبية وتعظيم الدخل بعد خصم الضرائب، وتشمل أي طريقة قانونية يستخدمها دافع الضرائب لتقليل مبلغ ضريبة الدخل المستحقة مثل الخصم الضريبي والإعفاء الضريبي.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!