تمويل الشركات الناشئة (Start-up Financing): عملية حصول الشركة الناشئة على التمويل اللازم لها لتجاوز المرحلة التي تمر فيها نحو المرحلة التالية. ويختلف حجم وشكل وظروف تمويل الشركات الناشئة عن تمويل الشركات التجارية التقليدية. ففي البداية تحتاج الشركات الناشئة إلى ما يعرف بتمويل البذرة (Seed Funding) أو التمويل الابتدائي والذي تستثمره في تأسيس الشركة، ومن ثم هناك تمويل لإطلاق المنتج واختباره في السوق، وبعدها تمويل لتسريع الأعمال وزيادة المبيعات ومزايا المنتج، وأخيراً، تبدأ الشركة الناشئة بعقد جولات تمويل استثماري للحصول على تمويل خارجي مقابل بيع حصة من الشركة.

قد يحصل المؤسس على التمويل الابتدائي من الأصدقاء والأقارب أو بتمويل شخصي، ويلاحظ عدم لجوء الشركات الناشئة عادة إلى المصارف التجارية للحصول على القروض نظراً لتكلفتها العالية، وعدم مناسبتها لطبيعة عمل هذا النوع من الشركات الذي يتصف بالمخاطرة والغموض. وبدلاً من المصارف التجارية تلجأ إلى شركات الاستثمار المخاطر أو حاضنات الأعمال أو مسرّعات الأعمال أو المستثمرين الملائكيين والذين يرغبون بتمويل هذا النوع من الاستثمارات عالي المخاطرة والعائد بنفس الوقت.

ويمكن في المراحل الأولى من المشروع، لاسيما تمويل البذرة أو تطوير المنتج الحصول على التمويل عبر حشد المصادر أي التمويل الجماعي مقابل الوعد بالحصول على نسخة من المنتج قبل إطلاقه في السوق أو بمزايا خاصة.

مع كل تمويل جديد تحصل عليه الشركة الناشئة تزيد قيمتها السوقية وتتغير نسب حصص المستثمرين السابقين. وينتظر المستثمرون فرصة لجني المكاسب وذلك يكون إما عبر الاستحواذ على الشركة الناشئة، أو طرح أسهمها للإكتتاب العام، أو بيع حصصهم لمستثمرين آخرين،

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!