تكنولوجيا المجموعات Group Technology

ما تعريف تكنولوجيا المجموعات؟

تكنولوجيا المجموعات (Group Technology): طريقة لتنظيم عملية التصنيع تُطبق على صناعات مختلفة مثل الآلات وقولبة البلاستيك وغيرها، وتستهدف تصنيع منتجات متنوعة على مجموعات صغيرة بالاستفادة من أوجه التشابه بين الأجزاء والآلات في نظام التصنيع.

مفهوم تكنولوجيا المجموعات

يتمثل المفهوم الأساسي لعمل تكنولوجيا المجموعات في تحديد الأجزاء والعمليات ذات الصلة أو المماثلة وتجميعها، للاستفادة من أوجه التشابه خلال مراحل التصنيع؛ فإذا كان من الممكن تصنيف الأجزاء إلى مجموعات، وترتيب الآلات ضمن مجموعات، فيمكن عندئذٍ التعامل مع الأجزاء بواسطة الروبوت بسهولة عن طريق الروبوت.

وتقوم هذه التكنولوجيا على مبدأ إدراك العلاقة بين المنتجات النهائية والأجزاء التي صنعت منها، وتساعد أوجه التشابه بين مجموعة الأجزاء على توفير وقت التصنيع وتكلفته.

تبدأ تكنولوجيا المجموعات بتحديد مجموعات الأجراء التي تتطلب عمليات تصنيع مماثلة، ثم إنشاء الخلايا لتصنيع أنواع محددة ونطاقات أحجام الأجزاء، وبعدها وضع الآلات المختارة لكل مجموعة في مخطط جماعي، بحيث تتدفق الأجزاء من آلة إلى أخرى حسب تسلسل مراحل عملية التصنيع.

تاريخ تكنولوجيا المجموعات

يصعُب تحديد بداية استخدام تكنولوجيا المجموعات لأول مرة، فبعض المعلومات تشير إلى أنها كانت في ألمانيا خلال ثلاثينيات القرن العشرين، وأخرى ذكرت أن عالم الهندسة الصناعية الروسي سيرجي بيتروفيتش ميتروفانوف أول من نشر حول هذه التكنولوجيا عام 1959، وبدأت بعدها تستخدمه الشركات في فرنسا وبريطانيا.

وقدم أيضاً باحثون في الجامعات دراسات حول مفهوم تكنولوجيا المجموعات، ومنهم البريطاني جون بوربيدج (John Leonard Burbidge) الذي أسهم في تحويل تكنولوجيا المجموعات إلى فلسفة تصنيع شاملة.

مزايا تكنولوجيا المجموعات

تتسم تكنولوجيا المجموعات بعدة مزايا، أبرزها:

  • تقليل مدة الإنتاج.
  • تحسين جودة المنتجات بسبب توظيف الموارد بطريقة أفضل.
  • استجابة سريعة وتسليم أكثر موثوقية.
  • تقليل مستويات المخزون النهائي.
  • تحسين قرارات استبدال المصنع.
  • تبسيط الإجراءات المحاسبية والإدارية.

عيوب تكنولوجيا المجموعات

تتجلى عيوب تكنولوجيا المجموعات في:

  • زيادة التكلفة نتيجة الاعتماد على مستشار من خارج الشركة.
  • عدم مناسبة هذه التكنولوجيا للمصانع التي تضم مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات.
  • عدم إمكانية تطبيق هذه التكنولوجيا على إنتاج الشركة بالكامل.
  • ارتفاع معدل التغيير في نطاق المنتج.

اقرأ أيضاً: