تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تفريد التعليم

ما معنى تفريد التعليم؟

تفريد التعليم (Individualized Learning): يُسمى أيضاً "تفريد التدريس" (Individualized Instruction)، ويُعرّف على أنه أسلوب تدريسي، يكون فيه المحتوى، وتكنولوجيا التعليم، ووتيرة التعلم، وفق قدرات المتعلم واهتماماته.

نشأة تفريد التعليم

انطوى المصطلح في البداية على أي استراتيجية تدريس تلبي الاحتياجات الفردية للطالب، إلا أنه عملياً يصف عمل الطلاب على مجموعة من المواد أو المقررات حسب مستواهم والوتيرة التي تناسبهم.

مميزات تفريد التعليم وعيوبه

تتلخص أبرز ميزات تفريد التعليم فيما يلي: 

  • سد فجوات التعليم بين الطلاب، من خلال إيصال المعلومات بالوتيرة المثلى التي تلبي إمكانيات كل طالب واهتماماته.
  • تعزيز ثقة الطالب بنفسه وبقدراته الفكرية.
  • تكريس العملية التفاعلية بين المعلمين والطلاب بفعالية أكبر.
  • تعليم الطالب وفق المستوى الذي يلائمه دون التأثير على أقرانه ممن هم في مستويات مختلفة.

إلا أنه يؤخذ على تفريد التعليم الجهود الكبيرة في التحضير لهذه العملية، والتي ينبغي للمعلم والمدرسة بذلها لتحقيق النتائج المتوخاة، إضافة إلى حاجة المعلمين للتكيف مع التغيرات العديدة التي ترافقها.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!