تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تعهيد مهام الموارد البشرية

ما معنى تعهيد مهام الموارد البشرية؟

تعهيد مهام الموارد البشرية (Outsourcing HR Functions): مصطلح يشير إلى تعاقد بين شركة وطرف خارجي يوكل بإدارة ومسؤولية بعض مهام الموارد البشرية.

بصفة عامة؛ فإن الشركات الصغيرة والمتوسطة تلجأ إلى تعهيد مهام الموارد البشرية أكثر من الشركات الكبرى إذ لا ترغب في خوض متاعب إدارة الخدمات المهمة.

أنواع تعهيد مهام الموارد البشرية

تتنوع الطرق التي يمكن للشركات من خلالها تعهيد مهام الموارد البشرية وتتمثل في الآتي:

  • تعهيد جزئي؛ توكل بموجبه الشركة الطرف الثاني بمهمة عمل واحدة؛ على سبيل المثال إجراء كشوف المرتبات وإدارة الفوائد والمعاشات التقاعدية.
  • تعهيد كلي؛ بموجب هذا النوع تعهد الشركة كل مهام قسم الموارد البشرية إلى طرف خارجي.

إيجابيات تعهيد مهام الموارد البشرية وسلبياته

ينطوي تعهيد مهام الموارد البشرية على مجموعة من الإيجابيات منها:

  • خفض التكلفة وتقليل نفقات إنشاء وإدارة فريق كبير.
  • مساعدة قسم الموارد البشرية في التركيز على المهام الاستراتيجية وأهداف النمو وبالتالي فإن ذلك يدعم إيرادات الشركة.
  • يساعد في تعزيز خبرة قسم الموارد البشرية ويقلل الأخطاء التي يمكن أن ترتكب بسبب نقص الخبرة خاصة إذا كانت الشركة جديدة أو صغيرة.

على الرغم من إيجابيات تعهيد مهام الموارد البشرية فإنه ينطوي على بعض السلبيات ومنها:

  • قد يسبب انخفاضاً في أداء الموارد البشرية في الشركة خاصة إذا فضلت الشركة الاستعانة بمصادر منخفضة التكلفة على حساب جودة الأداء.
  • مشاكل في التواصل بين موظفي الشركة والطرف الخارجي الذي يتولى مهام خاصة بالموارد البشرية.
  • في حال تعهيد المصدر الخارجي بمهمة تعيين الموظفين الجدُد، فإن الشركة قد تعاني بعض المشاكل في عمليات التوظيف وذلك يرجع إلى قصور في معرفة الطرف الخارجي بثقافة الشركة.
  • قد تصبح الشركة معتمدة بشكل كبير على المصدر الخارجي في أداء المهام ما يجعلها ضعيفة أمام الشروط التي قد يفرضها على الاتفاقيات بينهما.
  • قد يسبب المصدر الخارجي تسريباً في بيانات الموظفين سواء عن قصد أو عن غير قصد.

أمور يجب أخذها بعين الاعتبار 

يوجد العديد من الأمور التي يجب على الشركات أخذها بعين الاعتبار حين تلجأ إلى التعهيد الخارجي لمهام الموارد البشرية ومنها:

  • تحديد ما تريده من المصادر الخارجية بدقة من خلال التركيز على المشكلات التي يواجهها قسم الموارد البشرية والابتعاد عن الاهتمام بالمهام التي لا تشكل عائقاً بوجه قسم الموارد.
  • الموازنة بين رغبة الشركة في خفض التكلفة والحصول على خدمة جيدة.
  • التأكد من حماية بيانات الموظفين سواء خلال عملية نقلها إلى المصدر الخارجي أو تخزينها.
  • الأخذ بعين الاعتبار اختيار مدة العقد المناسبة إذ إن أغلب فترات عقود تعهيد مهام الموارد البشرية تتراوح بين 3 و10 أعوام.

اقرأ أيضاً:

error: المحتوى محمي !!