تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تصغير حجم المنتجات

تصغير حجم المنتجات (Decrease Products Size): يمكن أن تمثل عملية تصغير حجم المنتج مقابل سعر معين طريقة فعالة لخفض التكاليف في حالات معينة مثل: 

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

  • معظم التكاليف متغيرة وليست ثابتة؛
  •  تكاليف الإنتاج والعمليات المرتبطة ببيع وحدات إضافية منخفضة، 
  • في حالة ارتفاع التكلفة مع مع ارتفاع (زيادة) حجم المنتج. 

ضمن هذا السياق، يمكن أن يؤدي تقليص الحجم إلى زيادة المكاسب المتصورة للمنتج من خلال تلبية مطالب فئات العملاء التالية:

  • العملاء الذين يحتاجون إلى كميات أصغر، مثل الأسر المؤلفة من أشخاص عازبين والتي تشهد تزايداً في أعدادها أو العملاء الذين يخشون من إمكانية فساد المنتجات ومن تكاليف التخزين؛
  • العملاء الذين يعانون نقصاً في السيولة، والذين يحتاجون إلى أحجام تناسب موازناتهم المحدودة، سواء كان الأمر على شكل مواد تستعمل لمرة واحدة أو خدمات هاتفية تحتسب فيها الأسعار بالثانية؛
  • العملاء الذين يريدون تحسين طريقة تحكمهم باستهلاكهم الشخصي، والذين يدركون أن إرادتهم ضعيفة وهم مستعدون لدفع مبلغ إضافي لتقليل حجم الإغراءات التي يتعرضون لها، سواء كانت تلك الإغراءات هي قطع مع الشوكولا أو الولوج إلى الإنترنت؛
  • العملاء الذين يعتبرون الأحجام الصغيرة إشارات تدل على الجودة والندرة، وهذا أمر شائع في البضائع الفاخرة.

هناك العديد من الأمثلة على عمليات ناجحة لتقليص الحجم، ففي أحدث كتاب ألفه "بيير شاندون" و"بريان وانزينك" حمل عنوان "تصميم منتجات رشيقة" (Agile Product Design)، أكد الكاتبان أنّ 57% من الأميركين تقريباً مستعدون لدفع ما يصل إلى 15% زيادة كثمن لمنتجات بحجم معين مضبوط، وفي تجربة تمت على مستوى المطاعم، وجدوا أن تسعير وجبة بنصف حجم الوجبة المعتادة بـ70% من سعر الوجبة المعتادة الكاملة كان أكثر من كافٍ لتعويض انخفاض هوامش الأرباح نتيجة استقطاب عملاء إضافيين.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!