تصحيح السعر (Price Correction): هو انخفاض في السعر بمقدار 10% أو أكثر مقارنة بأعلى سعر قريب له. ويحدث تصحيح السعر على العديد من الأصول المالية كالأسهم والعملات والمؤشرات والسلع وأي أصل آخر يتم تداوله في سوق مالي.

قد يستغرق تصحيح السعر فترة قصيرة (ساعات أو أيام) أو فترة طويلة (أكثر من عدة أشهر) وبشكل عام لو حصل التصحيح على مستوى سوق مالي ككل فإنه يدوم ما بين 3 إلى 4 أشهر.

يستخدم المستثمرون الرسوم البيانية وأساليب التحليل الفني المختلفة للتنبؤ باقتراب حدوث التصحيح السعري لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية بالبيع أو الشراء.

وتختلف الأسباب التي تدفع أي أصل مالي لإجراء تصحيح سعري، مثل مجموعة من المشاكل المؤقتة الداخلية في شركة معينة، ما ينعكس ذلك على سهمها، أو أرقام اقتصادية مخيبة للآمال لاقتصاد بلد ما.

تحدث التصحيحات السعرية بشكل كبير في الأسواق المالية النشطة. ففي الأسواق المالية الأميركية وخلال فترة 38 عاماً ما بين 1980 – 2018 عانت الأسواق من 37 حالة تصحيح سعري أي تقريباً بمعدل تصحيح كل سنة، ويدوم التصحيح وسطياً من 3 إلى 4 أشهر وذلك على مختلف المؤشرات مثل ستاندارد أند بورز 500 (Standard & Poor’s 500) أو داوجونز الصناعي (Dow Jones Industrial Average) اختصاراً (DJIA) أو ناسداك (Nasdaq).

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!