تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تراكم رأس المال

ما هو تراكم رأس المال؟

تراكم رأس المال (Capital Formation): يُسمى أيضاً "صافي الاستثمار" (Net Investment)، ويُقصد به إجمالي إضافات السلع الرأسمالية؛ مثل المعدات والأدوات وأصول النقل، إلى المخزون الرأسمالي لبلد أو قطاع ما خلال فترة محاسبية.

تستهدف الدول من مراكمة رأس المال استبدال السلع الرأسمالية القديمة التي انتهى عمرها الإنتاجي بسلع رأسمالية جديدة، لأن عدم فعل ذلك سيؤدي إلى انخفاض إنتاجها، بالتالي فإن ارتفاع تراكم رأس المال يساهم في زيادة سرعة نمو الاقتصاد أو القطاع.

تميل البلدان التي لديها معدل ادخار مرتفع من قبل الأسر أو التي لديها فائض في الميزانية إلى استخدام هذه المبالغ في شراء السلع الرأسمالية.

طرق المحافظة على تراكم رأس المال

يمكن للشركات الحفاظ على تراكم رأس المال من خلال ثلاث طرق أساسية: أولاً؛ عن طريق إعادة استثمار ذلك الجزء من أرباحها الذي لم يُدفع للمساهمين كأرباح، وثانياً؛ عن طريق الاقتراض، وثالثاً بإصدار أسهم جديدة. أما على مستوى البلدان؛ فهي تحتاج إلى توليد المدخرات والاستثمارات بناء على سياسة الحكومة، ويمكن للبلدان التي لديها معدل مرتفع من مدخرات الأسرة أن تجمع التمويل لإنتاج السلع الرأسمالية على نحو أسرع، كما يمكن للحكومة التي لديها فائض أن تستثمر الفائض في السلع الرأسمالية.

الفرق بين التراكم الرأسمالي والاستثمار

يشير مفهوم تراكم رأس المال الإجمالي فقط إلى القيمة المحاسبية لإضافات الأصول غير المالية المنتجة إلى المخزون الرأسمالي مطروحاً منها التصرفات في هذه الأصول، في حين أن "الاستثمار" هو مفهوم أوسع يشمل الاستثمار في جميع أنواع الأصول الرأسمالية، سواء كانت الممتلكات المادية أو الأصول المالية. بمعناه الإحصائي، لا يشمل تراكم رأس المال الأصول المالية مثل الأسهم والأوراق المالية.

اقرأ أيضاً: 

تعرف على:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!