تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تدفق نقدي

ما هو التدفق النقدي؟

تدفق نقدي (Cash Flow): هو الحركة الحقيقية أو الافتراضية للمال، ويعرف أيضاً بأنه صافي النقد الذي ينتقل في حسابات الشركة من الأعمال التجارية. ويستخدم المصطلح أيضاً لوصف المدفوعات التي من المتوقع أن تحدث في المستقبل.

تهدف الشركات بغض النظر عن نشاطها إلى أن تحافظ على تدفق نقدي إيجابي. وتحقق ذلك من خلال تجاوز التحصيلات النقدية قيمة المدفوعات النقدية على مدى فترة زمنية محددة.

ما هي أهمية التدفق النقدي؟

الشركة القادرة على توليد حركة تدفقات نقدية إيجابية باستمرار من خلال عملياتها التجارية اليومية تحظى بتقدير كبير وثقة من قبل المستثمرين، وتحمي علاقاتها التجارية وسمعتها من خلال التأكد من امتلاك الموارد المالية متاحة الدفع للموردين دون تأخير. من جهة أخرى، يمكن للتدفق النقدي أن يكشف عن الربحية الحقيقية للشركة. ويعتبر أحد أصفى التدابير لقياس قوة الشركة المالية ونوعية دخلها (السيولة المالية)، والذي يستطيع من خلاله الخبراء الكشف عن قدرة الشركة على البقاء في السوق، ويمكن من خلال توفر بيان التدفق النقدي اتخاذ القرارات الصحيحة وتنفيذ الخطط الملائمة للحفاظ على تدفق نقدي إيجابي وتحقيق الأهداف المالية على المدى الطويل بناء على المعلومات الدقيقة التي يقدمها البيان.

كيف يتم حساب التدفق النقدي؟

تستخدم طريقتان لحساب التدفق النقدي وهما الطريقة المباشرة وغير المباشرة، وكلاهما يوصل لنفس النتيجة:

طريقة التدفق النقدي المباشر

تجمع جميع المدفوعات والإيصالات النقدية؛ بما في ذلك المبالغ النقدية المدفوعة للموردين، والإيصالات النقدية من العملاء، والنقد المدفوع في الرواتب، ويمكن حساب هذه الأرقام من خلال أرصدة البداية والنهاية لمختلف حسابات الأصول والخصوم، وفحص صافي النقص أو الزيادة في الحسابات. تناسب هذه الطريقة الشركات الصغيرة التي تعتمد طريقة المحاسبة على أساس النقد.

طريقة التدفق النقدي غير المباشر

تحسب التدفق النقدي من خلال تعديل صافي الدخل عن طريق إضافة أو طرح الفروق الناتجة عن المعاملات غير النقدية (تظهر هذه العناصر في التغييرات التي تطرأ على أصول الشركة وخصومها في الميزانية العمومية من فترة إلى أخرى). إذ يجب أن تنعكس التغييرات في الحسابات المدينة في الميزانية العمومية من فترة محاسبية إلى أخرى في التدفق النقدي؛ ففي حال انخفض الحساب المدين، أشار ذلك إلى تدفق نقدي إلى الشركة من العملاء الذين يسددون حساباتهم الائتمانية، ويُضاف المبلغ الذي انخفض إلى صافي الأرباح، وبالمثل تُخصم الزيادة في الحسابات المدينة من صافي الأرباح.

طرق زيادة التدفق النقدي

ثمة طرق عديدة لزيادة التدفق النقدي، ومن أبرزها:

  • التفاوض على شروط الدفع السريع: أي التأكد من تسليم العملاء مدفوعاتهم في التوقيت المناسب دون تأخير، من خلال تحديد الموعد النهائي للدفع في أقرب وقت ممكن أثناء التفاوض على الشروط مع العميل، ومن الممكن أيضاً طلب إيداع جزئي مقدم.
  • منح العملاء الحوافز وفرض الغرامات: يمكن تشجيع العملاء على السداد المبكر من خلال تقديم خصم بنسبة معينة على الفاتورة في حال تم السداد في غضون سبعة أيام مثلاً، أو منح خصم على الطلبات المستقبلية، ويمكن أيضاً تقليل مخاطر الفواتير غير المدفوعة بإضافة رسوم الدفع المتأخر وتوضيح متى تُطبّق ضمن عقد العميل، والفاتورة.
  • خفض الإنفاق غير الضروري: وذلك من خلال إدارة نفقات الأعمال، وتقليل بعض النفقات المكلفة في أوقات السنة التي لا يلزم فيها استمرار العمل.
  • اعتماد الاستئجار بدلاً من الشراء: يكون ذلك بهدف تجنب التكاليف الأولية الكبيرة للمعدات الجديدة والنفقات الرأسمالية الأخرى من خلال استئجار المعدات مقابل رسوم شهرية ثابتة وتسديد دفعات صغيرة لا تستهلك الاحتياطيات النقدية.
  • الحفاظ على توقعات التدفق النقدي: وهو مستند يوضح دخل ومصروفات العمل لفترة زمنية محددة؛ مقسمة أسبوعياً، أو شهرياً، أو حتى كل ربع سنة. يتيح ملاحظة الفائض أو العجز النقدي، ما يساعد في التخطيط لوقت دفع النفقات الملائم.

قد يهمك: كيف تكسب الثقة في مناطق يغلب عليها التعامل النقدي في السداد؟

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!