تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

تجارة الجملة

ما هي تجارة الجملة؟

تجارة الجملة (Wholesale): بيع البضائع بكميات كبيرة لتاجر التجزئة لإعادة تعبئتها وبيعها بكميات أصغر وبسعر أعلى، أي أنها عملية تجارية تُباع فيها المنتجات بكميات كبيرة لتجار التجزئة، أو أي مستفيد تجاري غير المستهلك المباشر. ويلعب تاجر الجملة دور الوكيل أو الوسيط في عملية بيع وشراء البضائع، وذلك من خلال شراءه البضائع من الشركات المصنعة ومن ثم تخزينها ليبيعها لاحقاً لتجار التجزئة.

فهم تجارة الجملة

يشتري تجار الجملة  البضائع من الشركات المصنعة مباشرة، ويبيعونها لتجار التجزئة الذين يبيعونها بدورهم للمستخدم النهائي. غالباً ما يكون تاجر الجملة متخصصاً في منتج معين واحد، أو في فئة من المنتجات، ويمكن أن يبيع عدداً واسعاً من المنتجات.

هناك ثلاثة أنواع من تجار الجملة: الموزع وبائع الجملة والوكيل. يختلف تاجر الجملة عن الموزع من حيث أنه لا يرتبط بسلع شركة مصنعة، بينما يمثل الموزع الشركة المصنعة في السوق في توزيع البضائع للمستفيدين، ويعتبر الوكيل بائعاً حصرياً لشركة مصنعة وحيدة ويحصل منها على سعر مميز وعمولات سنوية على نسبة المبيعات المحققة خلال فترة معينة، ويتميز بأنه ليس لديه حق امتلاك البضاعة التي يسوقها أي بضاعة الشركة المصنعة.

أسرار تجارة الجملة

يوصى موزعو الجملة باتباع خطوات معينة لضمان نجاح تجارة الجملة الخاصة بهم، من أبرز هذه الخطوات:

  • التخلص من العمليات اليدوية المعقدة: من خلال أتمتة المعالجة اليدوية ومواكبة التكنولوجيا والبرامج الجديدة.
  • الفهم الجيد للمخزون: ويشمل ذلك إعداد عملية جرد منظمة، ومعرفة المنتجات التي يجب تحديد أولوياتها والوقت المناسب لإجراء عمليات الشراء، وتتبع المخزون الوارد والصادر وتنسيق التخزين مع التقلبات في الطلب لتحقيق أكبر قدر من النجاح.
  • الاهتمام بخدمة العملاء: يعد تقديم خدمة عملاء مثالية هو أسرع طريقة لتأسيس قاعدة عملاء مخلصين، مع الأخذ في الاعتبار شكاوى العملاء ومديحهم لتحسين العمل.
  • مراقبة الوضع المالي والتدفقات النقدية: من خلال إصدار تقارير منتظمة لمعرفة مدى توفر النقود في الوقت الآني، بالإضافة إلى المبيعات الحالية والمبيعات المتوقعة.
  • تبسيط معالجة الطلبات والوفاء بها: أي تقديم الطلبات في الوقت المناسب، وبالجودة والكفاءة المطلوبة، من خلال رقمنة معالجة الطلبات وأتمتها لزيادة الكفاءة وضمان رضا العملاء.

مزايا تجارة الجملة

تمتاز تجارة الجملة بعدد من النقاط الإيجابية، من أهمها توفير المال وذلك من خلال الخصومات التي تترافق مع شراء المنتجات بكميات كبيرة، والتي تجعل سعر الشراء أقل، وتزيد من هامش الربح، بالإضافة إلى سهولة توسيع الأعمال إلى أسواق جديدة.

عيوب تجارة الجملة

عندما يتعلق الأمر بالأعمال التجارية، فإن تجارة الجملة تنطوي على بعض الجوانب السلبية لكل من تاجر الجملة والشركات والتي يصعب تجنبها، ومن أبرزها:

  • الحاجة إلى توفر رأس مال كبير، وما يكفي من الخدمات اللوجستية لتوزيع المنتج على المشترين.
  • ضرورة وجود مساحة تخزين كافية لدى تاجر الجملة.
  • اشتراط الشركات حد أدنى من الكمية الواجب شراؤها لإتمام البيع.
  • تطلب مستويات إنتاج أعلى من الشركات لتلبية الطلب، ما يعني إنفاق المزيد من الأموال.

الفرق بين تجارة الجملة وتجارة التجزئة

البيع بالجملة والتجزئة هما ترتيبان للتوزيع يشكلان جزءاً رئيسياً من سلسلة التوريد، إلا أن هناك العديد من الاختلافات بين تجارة الجملة وتجارة التجزئة، من أبرزها:

  • تجارة الجملة تعني بيع البضائع بكميات كبيرة وبسعر منخفض وتشكّل حلقة ربط بين الشركة المصنّعة وتجارة التجزئة، في حين أن تجارة التجزئة تعد حلقة وصل بين تاجر الجملة والمستهلك النهائي وتبيع البضائع بكميات صغيرة وبسعر أعلى من سعر الجملة.
  • حجم تجارة الجملة أكبر من تجارة التجزئة.
  • في تجارة التجزئة، يمكن لصاحب متجر البيع بالتجزئة اختيار البضائع بحرية وهو أمر غير ممكن في تجارة الجملة لأن البضائع تُشترى بكميات كبيرة.
  • يعد الموقع ذو أهمية قصوى في تجارة التجزئة، ولكن في تجارة الجملة، لا يهم الموقع على الإطلاق.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!