facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تأثير الغموض

تأثير الغموض (Ambiguity Effect): أول من درس هذا الانحياز السلوكي هو الباحث "دانييل إلسبرغ" في عام 1961، وذلك من خلال تجربته المشهورة بإسم "مفارقة إلسبرغ"، ويُقصد بتأثير الغموض الميل لتجنب الخيارات التي تُبنى على معلومات غير كافية، أو تجنب الخيارات التي تؤدي إلى نتائج مجهولة، فعملية صنع القرار تتأثر بنقص المعلومات والغموض، لذلك يميل الناس إلى الخيارات التي تكون نتائجها أكثر ضماناً، حتى ولو لم تكن أفضل النتائج، لأنهم يفضلون الأشياء الأكثر وضوحاً وأمناً. ويتم التعبير عن هذا المفهوم من خلال المثل القائل: "الشيطان الذي تعرفه أفضل من الشيطان الذي لا تعرفه". لذلك، على الأرجح أن شخصا ما سوف يفضل استثمار ماله أو وقته في نشاط يعرفه بالفعل أو قد مارسه من قبل، ويكون متأكداً من نتائجه، على أن يمارس نشاطاً غير مضمون النتائج أو غامضاً. يُؤدي هذا السلوك إلى عدم الرغبة في تجربة أشياء جديدة وقدرة محدودة على إدراك الفوائد الناجمة عن القرارات طويلة الأمد أو القرارات ذات ذات المخاطر العالية.

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!