facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تأثير التعرض المَحض

تأثير التعرض المَحض (Mere-exposure Effect): يُطلق عليه أيضاً "مبدأ الأُلفة" و"أثر التعرض المجرد"، وهو مصطلح يعبر عن الانحياز الإدراكي الذي اكتشفه "غوستاف فيشنر" (Gustav Fechner) في القرن التاسع عشر، ثم طوّره عالم النفس الشهير "روبرت زايونك" (Robert Zajonc) بين عامي 1960 و1990، وفحوى هذا الانحياز أنّ البشر يتفاعلون بشكل أكثر إيجابية مع بعض المحفزات كلما زاد تعرضهم لها، أي أنهم أكثر ارتياحاً تجاه الأشياء التي هم على دراية بها ويألفونها. لذلك، يمكن الحصول على رد فعل إيجابي من شخص ما من خلال تقديم شيء مألوف له أو عن طريق جعل ذلك الشيء يظهر على نحو متكرر لمدة كافية حتى يُصبح مألوفاً.

يمكن استخدام تأثير التعرض المحض في التسويق بعدّة طرق، لكن أشهرها يتمثل في الاعتماد على شخصية مألوفة للظهور في الحملات التعريفية بالمنتج. على سبيل المثال، عندما تستخدم العلامات التجارية شهادات إيجابية من المشاهير، يكون ذلك فعالاً للغاية، ليس لأنّ هؤلاء المشاهير خبراء في المنتج أو الصناعة أو لأننا نثق في حكمهم، لكن لأن وجوههم مألوفة بالنسبة لنا، وهو ما يدفعنا للميل نحو استخدام المنتج الذي يمثلونه.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!