تأثير التبرير المفرط Overjustification Effect

ما هو تأثير التبرير المفرط؟

تأثير التبرير المفرط (Overjustification Effect): مصطلح يصف العملية التي تؤدي فيها المكافآت الخارجية المرتفعة إلى إضعاف مستوى أداء الموظفين عن طريق تثبيط الاهتمام الحقيقي أو الجوهري لديهم.

ووفقاَ لهذا التأثير فإن المكافآت الخارجية تقلل من شعور الفرد بالاندماج، عندما تكون المهام هادفة بطبيعتها (والمهام الإبداعية تنتمي إلى هذه الفئة بكل تأكيد). وتنطبق هذه القاعدة على كلٍّ من البالغين والأطفال، خاصة عندما يُكافأ الفرد لمجرد أدائه المهمة المنوطة به.

وبدلاً من الاعتماد على دفع المزيد من المال للأشخاص الذي يؤدي بدوره إلى دفع الفرد يقل حبه له. فإن الحل هو اختيار أشخاص يستمتعون بعملية الإبداع لذاتها والأهم من ذلك أن حافز الأشخاص الذين يتمتعون بموهبة الابتكار لا يعتمد على المال؛ إذ تشير البيانات، التي شملت أكثر من 50,000 مدير من 20 دولة مختلفة، بوضوح تام إلى أنه كلما كان الفرد أكثر إبداعاً وفضولاً، كان حافزه يرتكز على التقدير وحب الاستطلاع العلمي المطلق بدلاً من الاحتياجات المادية.

تحفيز الموظفين المبدعين

يقترح مقال “كيف تُدير موظفاً مبدعاً لكنه صعب المراس؟” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو مجموعة نصائح تساعد المدراء على إدارة الموظفين المبدعين وتتمثل في الآتي:

  • دلّلهم ودعهم يفشلون: على غرار الآباء الذين يبتهجون بالفوضى التي يخلفها أطفالهم، أظهِر لموظفيك المبدعين دعمك غير المشروط وشجّعهم على العبث والفشل.
  • أَحِطْهم بأشخاص شبه مملين: أسوأ ما يمكن فعله لموظف مبدع أن يتم إرغامه على العمل مع شخص مثله؛ لأنهما سيتنافسان حينئذٍ على ابتكار الأفكار أو ينهمكان في عمليات العصف الذهني إلى ما لا نهاية أو يتجاهل كلٌ منهما الآخر بكل بساطة، لكن دون محاولة إحاطة الموظف المبدع بأشخاص مملين أو تقليديين أكثر من اللازم.
  • لا تُشركهم إلا في الأعمال الهادفة فقط: أثبتت الأبحاث أن المبتكرين يمتلكون بطبيعتهم رؤى أكبر وأوسع؛ فهم يرون الصورة الكبرى ويستطيعون فهم الأسباب الكامنة وراء أهمية الأعمال التي يؤدونها (حتى لو لم يستطيعوا تفسيرها).
  • لا تضغط عليهم: يمكن عادة تعزيز القدرة على الإبداع من خلال منح الأفراد مزيداً من الحرية والمرونة في العمل.
  • قدّم لهم مكافآت مالية ضئيلة لا تقدِّم لهم مكافآت مالية مبالغاً فيها.
  • حاول أن تفاجئهم: ما من شيء يضايق المبدعين ويزعجهم أكثر من الملل. في حقيقة الأمر يتميز المبدعون عن غيرهم بطريقة تفكيرهم التي تدفعهم إلى السعي طلباً للتغيير المستمر، حتى إذا أدى ذلك إلى نتائج عكسية؛ لذا من الضروري أن تفاجئ موظفيك المبدعين، وإذا فشلت في ذلك، فيجب على الأقل أن تسمح لهم بخلق القدر الكافي من الفوضى لجعل مسارات حياتهم غير متوقَّعة بسهولة.
  • اجعلهم يشعرون بأهميتهم: يقول توماس ستيرنز إليوت: “يرجع السبب الرئيسي لمعظم المشاكل في هذا العالم إلى أناس يريدون إبراز أهميتهم في عيون الآخرين”. وإذا فشلت في تمييز القدرات الإبداعية لموظفيك، فسينتقلون إلى مكان يشعرون فيه بأنهم يلقون التقدير الذي يستحقونه.

اقرأ أيضاً: