تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بيئة التطوير المتكاملة

ما هي بيئة التطوير المتكاملة؟

بيئة التطوير المتكاملة (Integrated Development Environment. IDE): تطبيق برمجي يوفر تسهيلات لمبرمجي الكمبيوتر لتطوير البرامج، من خلال جمعه لوظائف عمليات البرمجة المتعددة في واجهة مستخدم رسومية واحدة.

تتكون هذه البيئة عادة من:

  • محرر الكود المصدري: محرر نصوص بميزات متعددة كتوفير الإكمال التلقائي للتعليمات البرمجية والتحقق من الأخطاء.
  • أداة أتمتة لبناء البرنامج: تعمل على أتمتة المهام، مثل تجميع الكود بطريقة محددة، وتشغيل الاختبار الآلي.
  • مصحح أخطاء: يتم من خلاله عرض موقع الخطأ بشكل رسومي في الكود الأصلي.

مميزات بيئة التطوير المتكاملة

تسمح ببدء برمجة التطبيقات بشكل سريع وتوفير الوقت، كما أنها تساعد على تنظيم سير العمل وحل المشكلات والأخطاء، وتتيح تنفيذ الإجراءات من خلال واجهة موحدة، وقابلة للتخصيص بشكل مناسب لكل مطور.

أنواع بيئة التطوير المتكاملة

يوجد عدد هائل من البيئات، يتم اختيار بيئة التطوير المناسبة وفقاً لكل حالة استخدام، ويتم التمييز بين البيئات من خلال عدة خصائص نذكر منها:

  • عدد اللغات المدعومة: تدعم لغة واحدة، أو عدة لغات برمجية؛
  • ميزات الأتمتة: تملك بعض البيئات ميزات إضافية مثل البحث عن كود؛
  • التأثير على أداء النظام: من خلال حجم بصمة ذاكرة البيئة.

أمثلة على أفضل بيئات التطوير المتكاملة العامة:

  • "ويبستورم" (WebStorm).
  • "إكس كود" (Xcode).

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!