برنامج التقشف (Austerity Program): عبارة عن مصطلح سياسي اقتصادي يعني برنامج حكومي يهدف إلى تحسين الاقتصاد الوطني من خلال القيام بالعديد من الإجراءات التي تتخذها الحكومة خلال فترة من الظروف الاقتصادية الصعبة، حيث تعمل على خفض العجز في الميزانية، مستخدمة التخفيضات في الإنفاق أو الزيادة في الضرائب، أو الاثنين معاً.

بحسب بعض المصادر، يستهدف  التقشف "الحد من الإسراف في زيادة الإنفاق على السلع الاستهلاكية، وتشجيع الادخار، والعمل على مضاعفة الإنتاج، كعلاج لأزمة اقتصادية، تمر بها البلاد".  

يستخدم برنامج التقشف من قبل الحكومات التي تعاني من أزمات في سداد ديونها، لذلك فهي تعمد إلى هذا البرنامج بهدف إحداث توازن بين الإيرادات والنفقات.

في الدول التي تعتمد نموذج الاقتصاد الكلي، قد يؤدي التقشف إلى زيادة معدلات البطالة، وذلك لأن التقشف يطال التقليل من فرص العمل في القطاع العام، وأحياناً في القطاع الخاص أيضاً، ومن جهة أخرى، قد تؤدي زيادة الضرائب إلى خفض الاستهلاك.

يختلف مفهوم التقشف عن مفهوم ترشيد الإنفاق، بحيث أن الأخير أكثر شمولية من التقشف، لأنه يحتّم اتخاذ سياسات فاعلة لإدارة المال العام والموازنة العامة، وليس الاقتصار على إجراءات لتخفيض الإنفاق العام.

شاع مصطلح "عصر التقشف" بشكل مكثف في عهد رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون وذلك في العام 2009، حيث تعهد كاميرون بإنهاء أعوام مما كان يعرف بالإنفاق الحكومي المفرط.

بعد الأزمة العالمية في العام 2008، قامت العديد من الدول حول العالم باتخاذ إجراءات تقشف قاسية بهدف إنقاذ الاقتصاد.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!