تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

بحوث العمليات

ماذا تعني بحوث العمليات؟

بحوث العمليات (Operations Research. OR): نشأت كمفهوم خلال الحرب العالمية الثانية على يد المخططين العسكريين في المملكة المتحدة لإدارة العمليات العسكرية، وتوسع نطاقها بعد انتهاء الحرب لتشمل التطبيقات في مجال الأعمال.

تعريف بحوث العمليات

تعد بحوث العمليات أحد فروع الرياضيات التطبيقية، ويكمن الغرض منها في اتخاذ أفضل قرار ممكن أو القرار الأمثل (تعظيم المكاسب أو تقليل التكاليف)؛ عبر توفير نهج لاتخاذ قرارات رشيدة على نحو أفضل من القرارات المتخذة بناء على أدوات تحليل البيانات العادية، بما في ذلك حل المشكلات باستخدام التنقيب في البيانات والتحليل الإحصائي والنمذجة الرياضية، مع تجزئة المشكلات إلى مكونات أساسية ثم حلها في خطوات محددة عن طريق التحليل الرياضي.

أهمية بحوث العمليات 

تخلق بحوث العمليات حلولاً قابلة للتنفيذ لتحديات الأعمال المعقدة بجانب تحسين النتائج واتخاذ قرارات أفضل عن مستقبل العمل، والقضاء على حالة عدم اليقين باستخدام الأساليب والنماذج التي أثبتت جدواها؛ إذ تهتم بمشاكل القرار الكمي التي تنطوي عموماً على تخصيص ومراقبة الموارد المحدودة. وعليه تعمل بحوث العمليات بصفتها طريقة تحليلية مفيدة في إدارة الأعمال، تُستخدم لحل المشكلات واتخاذ القرار، والنظر في جميع الخيارات المتاحة، والتنبؤ بجميع النتائج المحتملة وتقدير المخاطر.

خطوات حل المشكلة في بحوث العمليات

يوجد مجموعة من الخطوات المعينة المتبعة عند حل مشكلة وفق بحوث العمليات، وهي:

  • تحديد المشكلة التي تحتاج إلى حل.
  • تحديد القيود بما في ذلك المتغيرات التي تحدث في الواقع.
  • بناء نموذج محاكاة على أساس المشكلة.
  • دمج البيانات في النموذج لإنشاء الحلول.
  • اختبار كل حل محتمل لتحليل مدى نجاحه.
  • تنفيذ الحل الأنسب.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!