الوصول العادي Organic Reach

ما معنى الوصول العادي؟ 

الوصول العادي (Organic Reach): أداة قياس تستخدم لتقدير عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الذين شاهدوا منشوراً غير مدفوع.

الوصول العادي مقارنة بالوصول المدفوع

يتمثل الاختلاف الأساسي بين الوصول العادي والوصول المدفوع في أن الأخير يعّبر عن عدد المشاهدات التي يكسبها المنشور مقابل دفع المُعلن مبلغاً مادياً للشركة التي تمتلك منصة التواصل الاجتماعي.

أنواع الوصول العادي 

يوجد نوعان من الوصول العادي هما:

  • وصول تفاعلي: يحصل هذا الوصول نتيجة وصول المنشور إلى مستخدمين بسبب قيام أحد أصدقائهم على وسائل التواصل الاجتماعي بمشاهدة المنشور أو التفاعل معه أو مشاركته وغير ذلك.
  • وصول غير تفاعلي: في هذا النوع من الوصول يصل المنشور إلى المستخدمين بناءً على عوامل ليس لها صلة بقيام أحد أصدقاء المستخدم بالتفاعل مع المنشور، مثل محتوى المنشور أو وقت النشر وغير ذلك.

عوامل تؤثر على الوصول العادي

يواجه المعلنون العديد من العوامل التي تؤثر في تحقيق الوصول العادي لمنشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي منها؛ طريقة تفاعل المستخدمين مع المنشورات الخاصة بالمعلن أو مع أنواع مشابهة من المحتوى، إضافة إلى الوقت الذي نُشر فيه المحتوى وغير ذلك.

تحديات تواجه الوصول العادي

يواجه تحقيق الوصول العادي تحديات تتمثل في صعوبة تحقيق الوصول مجاناً خاصة مع انتشار المنشورات المدفوعة التي أصبحت تطغى على المحتوى المجاني.

وبصفة عامة؛ يمكن التغلب على هذا التحدي من خلال التركيز على مراعاة عدة جوانب في المنشورات منها؛ قيمة المحتوى الذي يتضمنه المنشور ومدى جاذبيته، ودعم محتوى المنشورات المجانية بمنشورات مدفوعة.

نصائح لتعزيز التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يقدم مقال “4 أسئلة لتعزيز التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو 4 أسئلة يساعد طرحها في تحسين التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتمثل في الآتي:

  • ما الأهداف المراد تحقيقها من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟ والتي قد تكون خلق الوعي، أو زيادة المبيعات، أو التوسع الجغرافي، أو زيادة التواصل الفوري مع العلامة التجارية، أو استقطاب عملاء محتملين راقيين.
  • ما المنصات التي ينبغي استخدامها؟ ثمة منصات اجتماعية مختلفة تستميل تركيبات سكانية متباينة، على سبيل المثال، ربما أمكن الوصول إلى الجماهير الأصغر عمراً بفعالية على المنصات الأحدث، مثل “تيك توك” (TikTok) و”سناب شات”.
  • ما هي استراتيجية المحتوى؟ غالباً ما تكون لدى المؤسسات الميزانية وفريق العمل والوكالات والأفكار المتاحة، لكنها لا تتعمق في التفكير بشأن المحتوى. ويؤدي ذلك إلى تجاهل الإيرادات والسمعة التجارية.
  • ما مدى الاستعداد للتحاور مع الجمهور بشكل آني؟ إن التفاعلات على وسائل التواصل الاجتماعي ذات اتجاهين – حيث تحفزها العلامات التجارية والمستهلكون – وبالتالي على مؤسستك إثبات أنها مصغية ومتفاعلة مع الأسئلة والمخاوف والمقترحات. 

اقرأ أيضاً: