تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الموظف المستقل

ما هو الموظف المستقل؟

الموظف المستقل (Freelancer): يسمى أيضاً "العامل الحر" هو الفرد الذي يكسب المال على أساس كل وظيفة أو مهمة قصيرة الأجل غالباً، وتشمل مجالات مثل الموسيقى، والكتابة، وبرمجة الكمبيوتر، وتصميم الويب، والترجمة، وغير ذلك.

يُمثَل العمال المستقلين في بعض الأحيان من قبل شركة أو وكيل يقوم بإيصال المستقلين للعملاء؛ ويعمل الآخرون بشكل مستقل بلا شركة أو وكيل، أو يستخدمون مواقع ويب مهنية للحصول على عمل.

يعتمد الدفع مقابل العمل المستقل على الصناعة والمهارات والخبرة والموقع، ويكون إما باليوم أو الساعة أو بالقطعة أو على أساس كل مشروع، أو بناءً على القيمة المُتصورة لنتائج العميل.

على الرغم من أن مصطلح "الموظف المستقل" يُنسب إلى الروائي الاسكتلندي السير والتر سكوت عام 1820 في وصف المحارب المرتزقة في العصور الوسطى، لكن المؤلف الأميركي – الايرلندي توماس براون استخدم المصطلح في كتابه "حياة وأوقات هيو ميلر" (The Life and Times of Hugh Miller) عام 1809.

ساهمت الإنترنت في خلق العديد من فرص العمل المستقل، وتسارع هذا الاتجاه خلال الأزمة الاقتصادية لعام 2020، ووسعت الأسواق المتاحة، وساهمت في تقديم خدمات أرخص وأكثر كفاءة، مثل أوبر أو "إير بي إن بي" (Airbnb).

من مزايا العمل الحر هو المرونة وجعل العمل أكثر قابلية للتكيف مع احتياجات الحياة، من حيث اختيار الجهة التي سيعمل معها الموظف المستقل، وحرية جدولة المهام، وشغل مناصب متعددة للوصول إلى نمط الحياة الذي يسعى إليها، لكن من عيوبه صعوبة تطور الموظفين في حياتهم المهنية، وكذلك إتاحة أنفسهم في أي وقت ما يُعطل التوازن بين العمل والحياة.

توقعت دراسة أعدها "المنتدى الاقتصادي العالمي" (WEF) أن يتجه 230 مليون شخص إلى العمل الحر بحلول عام 2025، وأن 200 مليون شخص من الموظفين حالياً في عمل جزئي ستكون لهم فرص عمل مستقبلاً.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!