facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

 المهووس بالكمال في مقابل المُسرِّع

المهووس بالكمال في مقابل المُسرِّع (Perfectionist and Accelerator): مصطلح حديث يعبّر عن أحد عوامل التوتر السبعة التي تواجه القادة، وذلك أثناء اجرائهم للمفاضلة بين أسلوب القيادة "التقليدي" القائم على التحكّم الصارم والسيطرة، والأسلوب "الناشئ" القائم على المرونة والانفتاح. 

يؤكد الأسلوب التقليدي على أن القادة ينبغي لهم أن يأخذوا الوقت الكافي لتقديم منتج كامل بشكل مثالي، أي أنّ القائد الذي يتبع هذا الأسلوب (المهووس بالكمال) يسعى للكمال والمثالية.

يقوم الأسلوب الناشئ، من جهة أخرى، على مبدأ أن إنجاز الأمور بسرعة والإخفاق بسرعة، غالباً ما يكون أهم من إنجاز الأمور بشكل مثالي، وبالتالي فإنّ القائد الذي يتبع هذا الأسلوب (المُسرِّع) يفَضل تنفيذ المهام دون الالتفات كثيراً لجودة التنفيذ. 

إذا لم يُتحكم في هذا التناقض (أو عامل التوتر) بحكمة، فسيخاطر القادة بتأخير إطلاق المبادرات أو التوجيهات الأساسية بسبب خوفهم من عدم بلوغ الكمال. وفي المقابل، فإن المضي قدماً في المبادرات دون دراسة واختبار كافييْن يمكن أن يؤدي إلى نتائج محرجة.

على سبيل المثال، تسعى شارلوت ليندسي-كورتيت، مديرة التحول الرقمي والبيانات في مؤسسة الصليب الأحمر الدولية، جاهدة إلى استدامة أسلوب الحفاظ على الخصوصية عبر التصميم القائم على حماية هوية اللاجئين. ومع ذلك، فهي تستكشف أيضاً سبلاً للربط بين عائلات اللاجئين عبر تقنيات جديدة مثل الاستدلال البيولوجي، حيث إن السرعة تمثل عاملاً حيوياً في لَمّ شمل العائلات.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!