تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

المعرفة

ما هي المعرفة؟

المعرفة (Knowledge): هي مزيج من المفاهيم والأفكار والقواعد والإجراءات التي توجّه الأفعال والقرارات، أي أنها عبارة عن معلومات ممزوجة بالتجربة والحقائق والأحكام التي تعمل معاً كتركيب فريد يسمح للأفراد والشركات بخلق أوضاع جديدة و يمكّنها من إدارة التغيير. تمتاز المعرفة عن المعلومات بأنها ديناميكية وضمنية أو صريحة، أما المعلومات فهي ساكنة وصريحة تكون مدونة سواءً بوسائل رقمية أو تقليدية.

أهمية المعرفة

تكتسي المعرفة أهمية كبرى في عالم الأعمال والاقتصاد، إذ أنها تساعد في توجيه أنشطة الموظفين بالطريقة الصحيحة، وتشكّل رأس المال المعرفي الفكري للشركات، لذلك تُعتبر ميزة تنافسية ومورداً استراتيجياً يُستخدم في ابتكار المنتجات والخدمات الجديدة وتحسين الأداء الكلي للشركة. 

أنواع المعرفة 

ثمة عدة أنواع للمعرفة 3 منها رئيسية هي:

  • المعرفة الصريحة: هي المهارات أو المعلومات التي يمكن فهمها بسهولة والتعبير عنها ومشاركتها مع الآخرين، مثل إجراءات التشغيل في المصنع وهي تكون واضحة لكل العاملين.
  • المعرفة الضمنية: هي المعرفة التطبيقية، وتتضمن أشياء مثل التفكير الابتكاري، والقدرة على الحدس وفهم ما تعنيه لغة الجسد الخاصة بالصناعة، وهي معرفة تختلف من شخص لآخر حسب مهاراتهم.
  • المعرفة الضمنية الهجينة: المعرفة المكتسبة من التجربة الشخصية التي يصعب التعبير عنها.

وهناك طريقة أخرى في تصنيف أنواع المعرفة إلى أربعة: المعرفة المفاهيمية التي تصف الأنظمة ووجهات النظر، والتوقعية التي ترتبط بالفرضيات أو التوقعات أو الأحكام حول الأشياء، والمعرفة الواقعية وهي بيانات يمكن ملاحظتها وقياسها والتحقق منها، والمعرفة المنهجية التي تشمل حل المشكلات واتخاذ القرار.

خصائص المعرفة

تتمتع المعرفة بمجموعة من الخصائص الرئيسية؛ وهي:

  • قابلة للاستخدام عدة مرات.
  • لا تظهر إلا عند تطبيقها.
  • قابلة للتغيير مع مرور الزمن.

 ما الفرق بين العلم والمعرفة؟

تختلف المعرفة عن العلم في عدة جوانب هي:

  • المصدر: مصدر المعرفة متنوع قد يكون الكتب أو التجارب أو الأصدقاء، أما مصدر العلم فهو الكتب والأبحاث العلمية.
  • المستوى الذي يمكن الوصول إليه: مستوى المعرفة يكون محصوراً بما يمر به الإنسان ويسعى للحصول عليه، أما العلم فهو أوسع.
  • المعرفة تركز على الحصول على الإجابات أما العلم فيستند إلى الحقائق من الاستنتاجات المنطقية والملاحظة.
  • العلم منظم ويتبع أسلوباً منهجياً للوصول إلى النتائج، أما المعرفة فليس لها منهج محدد.

كيف توسع معارفك؟

تتطلب الحياة أن يكون لدى الأشخاص معارف تساعدهم في حل المشكلات والتعامل مع وقع الحياة المتغير ومن طرق توسيع المعارف الأساليب التالية:

  • القراءة؛ تعد الكتب أكبر مصدر للمعرفة ولكن يجب اختيار الكتب بدقة من أجل الحصول على معارف ذات قيمة.
  • متابعة الأشخاص الذين يملكون معارف قيمة يمكن أن تفيدنا في الحياة، مثل الخبراء الاقتصاديين.
  • متابعة البرامج التي تحمل قيمة أو الأفلام الوثائقية.
  • تعلم شيء جديد كل يوم، قد يكون شيء بسيط مثل التعرف على مفهوم جديد لم تسمع عنه قبل.
  • تكوين الصداقات؛ إذ إن التعرف على أشخاص من ثقافات مختلفة ووجهات نظر مختلفة يوسع المعارف.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!