تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

المستوى الخامس من القيادة

ما هو المستوى الخامس من القيادة؟

المستوى الخامس من القيادة (Level 5 Leadership): اكتُشف المستوى الخامس من القيادة عقب أبحاث قادها "جيمس كولينز" وفريقه ابتداء من عام 1996، ويأتي هذا المستوى فوق أربع مستويات أخرى هي:

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

  • المستوى الأول: قدرة عالية فردية وتقديم مساهمات مثمرة بفضل الموهبة والمعرفة والانضباط؛
  • المستوى الثاني: عضو فريق يساهم بفعالية في تحقيق أهداف المجموعة؛
  • المستوى الثالث: المدير الكفء الذي يوجّه الأفراد نحو تحقيق الأهداف المسطرة بفعالية؛
  • المستوى الرابع: القائد الفعال الذي يحفز الأفراد لتحقيق أداء عال ضمن رؤية واضحة؛
  • المستوى الخامس: القائد الذي يعتمد على مزيج من التواضع الشخصي والعزيمة المهنية لتحويل شركته إلى شركة عظيمة.

يشير "المستوى الخامس" إلى أعلى مستوى في التسلسل الهرمي للقدرات التنفيذية، ويمكن للقادة على المستويات الأربعة الأخرى في التسلسل الهرمي تحقيق درجات عالية من النجاح، لكن ليس بما يكفي لنقل الشركات من الرداءة إلى التميز المستمر. تُظهر نتائج الدراسة المنشورة في هارفارد بزنس ريفيو أن المستوى الخامس من القيادة شرط ضروري لتحويل شركة جيدة إلى شركة عظيمة، إلا أنه ليس الوحيد، إذ تضم القائمة أيضاً عوامل أخرى على غرار وجود الأشخاص المناسبين في الشركة (ومغادرة الأشخاص غير المناسبين) وخلق ثقافة الانضباط؛ لكن ببساطة، لا يحدث تحوّل شركة من جيدة إلى عظيمة من دون قائد من المستوى الخامس. 

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!