تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

المستثمر النشط

من هو المستثمر النشط؟

المستثمر النشط (Active Investor): هو مصطلح يُعرف به الأفراد أو الشركات أو الصناديق السيادية وغيرها التي تتبع استراتيجيات استثمار تحقق لها عوائد أكبر، ويراقب المستثمرون النشطون استثماراتهم وظروف السوق باستمرار لتحديد فرص الربح الجديدة.

يكمن الغرض الأساسي من الاستثمار النشط في تقليل المخاطر وتعزيز العوائد من خلال إدخال عنصر المهارة، إذ يعمل المستثمرون النشطون على تطوير ميزة تنافسية لخلق قيمة مضافة في السوق تساعدهم على تقليل المخاطر وزيادة العائد.

يُدرك المستثمرون النشطون أن بناء الثروة يتعلق بالعائد على رأس المال، لذا يبذلون جهوداً إضافية للمشاركة في السوق وإدارة استثماراتهم بفاعلية، ويعد رجل الأعمال المعروف "وارن بافيت" (Warren Buffett) مثالاً بارزاً للمستثمر النشط في سوق الأسهم، إذ تمكن من خلال مهاراته التحليلية إيجاد فرصة في الاستثمار بالأوراق المالية منخفضة القيمة.

تُعد العقارات من القطاعات التي تتطلب استثماراً نشطاً لتحقيق عوائد أكبر، إذ يمكن أن يتبِع المستثمرون النشطون استراتيجية البيع بالجملة أو إعادة التأهيل التي تتضمن شراء العقارات وتجديدها وبيعها، أو التأجير طويل الأمد أو قصير الأمد بهدف قضاء العطلات.

إيجابيات الاستثمار النشط

يتيح الاستثمار النشط عدة مزايا، منها:

  • زيادة التحكم في مستوى المخاطر.
  • استغلال الفرص قصيرة الأجل والتحركات في السوق.
  • تحقيق عوائد أكبر.

سلبيات الاستثمار النشط

يوجد عدة عيوب في الاستثمار النشط، هي:

  • الالتزام بالوقت: يتطلب الاستثمار النشط التزاماً زمنياً أكبر مع تحمل المستثمر مسؤولية إدارة تفاصيل استثماراته.
  • صعوبة تنويع الاستثمار: على سبيل المثال، يتخصص معظم المستثمرين العقاريين النشطين في عقار معين أو داخل منطقة جغرافية محددة.
  • الدخل غير المتوقع: يصعب على المستثمر توقع دخل معين مع تعدد الممتلكات والصفقات .
  • تحمل مخاطر أكبر: على الرغم من أن المستثمرين النشطين يتمتعون بقدر أكبر من التحكم في مستوى المخاطر، ما زالوا يتحملون مخاطر أكثر من المستثمر السلبي.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!