تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

المخاطر النشطة

ما تعريف المخاطر النشطة؟

المخاطر النشطة (Active Risk): يسمى أيضاً "خطأ التتبّع" (Tracking Error)، وهو مقياس للمخاطر في محفظة الاستثمار التي تنشأ من القرارات التي يتخذها مدير المحفظة؛ ويشير إلى مدى قرب المحفظة من التغلب على عوائد المعيار الذي تُقارن به.

فهم المخاطر النشطة

تنشأ المخاطر النشطة من المحافظ المدارة بنشاط، مثل تلك الخاصة بصناديق الاستثمار المشتركة أو صناديق التحوّط، إذ تسعى إلى تجاوز مؤشرها القياسي. يحتفظ صندوق تتبع المؤشر المثالي بجميع الأسهم نفسها بنفس النسب مثل المعيار، وتكون قيمة مخاطره النشطة صفر. 

 تزداد المخاطر النشطة في كل مرة يقرر مدير الاستثمار عدم الاحتفاظ بسهم أو تقليله أو زيادة وزنه مقارنة بالمعيار، ويهدف مدير الاستثمار من خلال قرارته إلى التفوق في الأداء وتحقيق عوائد أعلى للمستثمرين.

قياس المخاطر النشطة

يوجد طرق عدة لحساب المخاطر النشطة، من أهمها:

  • طرح عائد المعيار من عائد الاستثمار: على سبيل المثال؛ إذا بلغت عوائد إحدى الصناديق المشتركة 8٪ على مدار عام، فيما بلغت عوائد مؤشرها المعياري ذي الصلة بنسبة 5٪، ستكون المخاطر النشطة = 8٪ – 5٪ = 3٪
  • الانحراف المعياري: أخذ فرق الاستثمار والعوائد المعيارية بمرور الوقت، ويكون من خلال الصيغة: المخاطر النشطة = الجذر التربيعي لـ (مجموع ((العائد (المحفظة) – العائد (المعيار)) ² / (N – 1)).

العوامل المحددة للمخاطر النشطة  

تحدد عدة عوامل المخاطر النشطة للمحفظة، نذكر منها:

  • الدرجة التي تشترك فيها المحفظة والمعيار في الأوراق المالية.
  • الاختلافات في القيمة السوقية والتوقيت وأسلوب الاستثمار والخصائص الأساسية الأخرى للمحفظة والمعيار.
  • الفروق في ترجيح الأصول بين المحفظة والمعيار.
  • رسوم الإدارة وأتعاب الحفظ وتكاليف الوساطة والمصروفات الأخرى التي تؤثر في المحفظة والتي لا تؤثر في المؤشر.
  • تقلب المعيار.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!