تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

المحاسبة الحكومية

ما هو تعريف المحاسبة الحكومية؟

المحاسبة الحكومية (Government Accounting): أحد فروع "المحاسبة" المبنية على مجموعة من المبادئ والأسس المحاسبية الخاصة، والتي يتم من خلالها تسجيل وتبويب جميع العمليات المالية المرتبطة بالنشاط الحكومي، ليتم بناءً عليها فرض الرقابة المالية والقانونية على إيرادات ومصروفات الدولة، ولتكون أحد الأسس المساعدة للحكومة لاتخاذ قراراتها الاستثمارية.

ظهر هذا النوع من المحاسبة لأن النشاطات الحكومية تكون في بيئة مختلفة اقتصادياً وسياساً واجتماعياً، ولا تُبنى على أساس ربحي، على عكس الشركات الخاصة التي تقوم بأعمالها بهدف تحقيق الأرباح.

ما هي خصائص المحاسبة الحكومية؟

يحدد هذا النوع من المحاسبة عدة خصائص للأنشطة الحكومية، منها:

  • عدم وجود استثمارات منافسة للاستثمارات الحكومية؛
  • التزام الحكومة بالقواعد القانونية والنظم المالية المنصوص عليها في تشريعات الدولة؛
  • القيام بالأعمال وإنشاء الاستثمارات دون وجود حافز للربح؛
  • عدم وجود شخصية معنوية مستقلة تقوم بهذه الاستثمارات.

أهداف المحاسبة الحكومية

تهدف المحاسبة الحكومية إلى ما يلي:

  1. مساعدة الحكومة في توزيع الموارد الاقتصادية للدولة على الوحدات الإدارية؛
  2. مساعدة الجهات الرقابية على تحقيق الرقابة المالية والقانونية، وتأكدها من الالتزام بكافة الأنظمة والتعليمات الإدارية واللوائح المالية؛
  3. تطوير وتسهيل إعداد القوائم المالية الختامية للدولة مما يوفر بيانات مالية متكاملة تفيد في وضع الخطط التنموية وبرامجها؛
  4. التحقق من استخدام الموارد المخصصة للوحدات الإدارية بشكل فعال، ما يضمن إنجاز الأهداف المحددة بشكل فعال؛
  5. تحديد السياسات الخاصة بالسلع والخدمات الحكومية، ومعرفة مدى قدرة الحكومة على الاستمرار في تقديم تلك السلع والخدمات.

تقسيم الوحدات الحكومية

تصنف المحاسبة الحكومية العمل ضمن وحدات وحدتين مختلفتين، هما:

  1. وحدات اقتصادية حكومية: وتشير للمؤسسات العامة التي تدير النشاط الاقتصادي للدولة، وتكون ملكيتها إما بشكل كامل أو جزئي للدولة؛
  2. وحدات إدارية حكومية: الوحدات ذات النشاط العام وتكون ملكيتها كاملة للدولة، مثل الوزارات، والمدارس، والجامعات الحكومية، والمستشفيات العامة، كما وتصنف هذه الوحدات لنوعين:
  • وحدات إدارية إيرادية: وهي الوحدات التي تحقق إيرادات أكثر من نفقاتها، وتكون مصدر أساسي لتمويل خزينة الدولة، مثل وزارة النفط، ومصلحة تحصيل الضرائب؛
  • وحدات إدارية غير إيرادية: وهي الوحدات التي لا تحقق أي إيرادات أو تكون إيراداتها قليلة مقارنة مع نفقاتها، مثل وزارة النقل، ووزارة الدفاع.

ما هي نظرية المحاسبة الحكومية؟

يوجد ثلاث نظريات شائعة الاستخدام في المجال المحاسبي لفهم طبيعة النشاط المالي، وهي:

  • نظرية أصحاب المشروع: تظهر هذه النظرية في شركات الأفراد والمشاريع الشخصية، وتقيس نتائج الأعمال من خلال حساب الفرق بين أصول المشروع وخصومه خلال الفترة الزمنية المحددة.
  • نظرية الشخصية المعنوية: نشأت هذه النظرية في الفترة التي تعسّر فيها الحصول على رؤوس أموال ضخمة، وانفصلت الإدارة عن الملكية، وتكوّنت المشاريع من شركات مساهمة أو توصية بالأسهم، وتقيس حالة المشروع بإيجاد الفرق بين إيرادات المشروع ومصروفاته.
  • نظرية الأموال المخصصة: تفترض هذه النظرية تخصيص قسم معين من الموارد بهدف تأدية غرض محدد، ويقيّد استخدام هذه الموارد بتحقيق الغرض الذي خُصصت لأجله.

ما الفرق بين المحاسبة الحكومية والمحاسبة المالية؟

يكمن الاختلاف الرئيسي بين كل من المحاسبة الحكومية والمالية في أن الغرض من المحاسبة المالية التحكم في الإنفاق والإيراد الخاص بالدولة في حين أن المحاسبة المالية تهتم ببيان النتيجة من ربح وخسارة وتحديد المركز المالي في نهاية الفترة الزمنية، اختلاف آخر يتجلى في أن المحاسبة الحكومية لاتفرّق بين المصروفات الإيرادية والرأسمالية على عكس المحاسبة المالية، بالإضافة إلى تميّز المحاسبة المالية بحساب الإهلاكات للأصول الثابتة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!