تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الفيل في الغرفة

ماذا يعني الفيل في الغرفة؟ 

الفيل في الغرفة (Elephant in the Room): مصطلح مجازي يشير إلى قضية صعبة أو مثيرة للجدل لا يريد أحد التحدث عنها أو مناقشتها، بسبب أن الخوض فيها أمر غير مريح أو محرج، ويتم عوضاً عن ذلك تجاهلها.

تأثير الفيل في الغرفة في الأعمال

يسبب تجاهل حالة الفيل في الغرفة ضمن الشركات بقائها لمدة طويلة جداً، وإثباط عزيمة الموظفين، وانخفاض الإنتاجية، ويُنظر بموجبها للسلطة التنفيذية على أنها ضعيفة وغير فعالة، وتفتقر إلى المهارات القيادية في حال بقاء "الفيل" دون حل.

مثال على الفيل في الغرفة

تجنب مساهمون في شركة خاصة الحديث عن قضية ملكية رئيسية لعدة سنوات لدرجة التسبب في خسارة الأرض في السوق. كان من الممكن أن يفقد "الفيل" الذي كانوا يتجنبونه عشرات الملايين من الدولارات سنوياً، مما كان سيؤثر كذلك في سبل عيش العديد من الموظفين.

كيفية التعامل مع وجود فيل في الغرفة

فيما يلي بعض الاستراتيجيات للتعامل مع حالة الفيل في الغرفة على نحو فعال:

  • التحقق من أنه حقيقي: أي التأكد من أن "الفيل" موجود بالفعل وليس تصوراً فقط، يكون ذلك بإجراء فحص سريع للواقع مع شخص أو شخصين تثق بهم، واكتشاف ما إذا كانت تصوراتهم تتماشى مع تصوراتك الخاصة، وذلك قبل طرح الموضوع الذي تظن أنه يحتمل أن يكون مقلقاً مع الجميع.
  • الاعتراف بوجوده: بافتراض وجود "الفيل"، أعطه اسماً، وحدد طبيعة المشكلة قبل أن تتمكن من الاعتراف بها والتعامل معها.
  • النظر في التوقيت: خاصة إذا كنت تتعامل مع مشكلة موجودة منذ فترة، فكر في أفضل لحظة للتعامل مع الموقف، وذلك عندما يكون المعنيون بالمشكلة أقل عاطفية وتوتراً، الأمر الذي يزيد احتمالات تعاون المشاركين وقابليتهم للحلول.
  • وضع خطة: تدرب على ما ستقوله لفتح المحادثة، وفكر في الاتجاهات المحتملة التي من المحتمل أن تذهب إليها، واسأل نفسك ما هي النتيجة التي ترغب في رؤيتها.
  • الدخول في صلب الموضوع: كن مباشراً وصريحاً حتى لو كانت الحقائق غير سارة، وذلك من خلال تسمية ما يتجنبه الجميع، الأمر الذي يحول "الفيل" إلى عقبة يمكن للأفراد تخطيها معاً.
  • إفساح المجال للتواصل: اجعل الأمور مفتوحة للنقاش، وشجع الأفراد على التحدث، واسمح لهم بالتواصل وإفساح المجال للتعليقات، وحافظ على الأجواء التي يشعرون فيها بالراحة عند الانفتاح مع بعضهم الآخر ومشاركة وجهات نظرهم.

اقرأ أيضاً:

 

 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!