تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الفعالية والفاعلية

ما الفرق بين الفعالية والفاعلية؟

الفعالية والفاعلية (Effectiveness and Efficiency): مصطلحان يُستخدمان في العديد من المجالات، ويرتبطان في معظم الأحيان بالإنتاجية في مجال الأعمال لكن بطرق مختلفة، فالفعالية (Effectiveness) يُقصد بها تحقيق نتائج مقاربة للنتيجة المرجوة أو بعبارة أبسط تحقيق الهدف المسطر، بينما يُقصد بالفاعلية (Efficiency) تحقيق الهدف باستخدام أقل قدر ممكن من الموارد بما في ذلك الوقت والجهد والمدخلات.

تعني الفعالية تنفيذ الأعمال بدقة ويُركز فيها على الأساليب المتبعة والنتائج، على عكس الفاعلية التي تعني تنفيذ الأعمال بطريقة صحيحة ويُركز فيها على المدخلات والمنتجات.

قد تكون الشركة فعالة ولكنها ليست فاعلة أي أنها تحقق أهدافها ولكن بتكلفة عالية، وهذه التكلفة العالية معناها هدر فى الموارد؛ وعدم فاعلية (كفاءة) الشركة يؤثر سلباً في أدائها.

ما هي الفعالية في العمل؟

يشير مصطلح الفعالية في العمل إلى قدرة الموظف على تحقيق الأهداف والغايات ضمن الوقت المحدد، دون الحاجة إلى قضاء وقت إضافي في العمل أو المزيد من الجهد لتحقيق الأهداف.

وجد الموظفون أنفسهم في أسلوب العمل عن بعد يعملون ساعات أكثر وبكفاءة أقلّ مقارنة بما كانت عليه الحال قبل الجائحة وذلك على الرغم من إلغاء أوقات التنقل في المواصلات بين المنزل والعمل، ويقدم مقال "6 أدوات رقمية تساعدك في العمل عن بُعد بفعالية" المنشور على هارفارد بزنس ريفيو أدوات رقمية تساعد على زيادة فعالية العمل وهي:

  • لوحات المهام.
  • ساعات العمل في المكتب وأدوات وضع جداول العمل.
  • المستندات المشتركة.
  • ملحقات المراسلة الفورية.
  • البريد الإلكتروني.
  • أداة "بي تو" (P2).

كيف تقاس الفعالية؟

يمكن قياس الفعالية من خلال استخدام مقياس الفعالية (Measure of Effectiveness. MOE)، الذي يقيس قدرة نظام العمل على تلبية الاحتياجات المحددة. يتيح هذا المقياس مقارنة أنظمة العمل ببعضها وقياسها كماً ونوعاً.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!