تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الفحص النافي للجهالة

الفحص النافي للجهالة (Due Diligence): يُسمى أيضاً "الاستقصاء المستوفي" و"الاسقصاء اللازم"، ويُقصد به التدقيق والتحقيق في عقد أو نشاط تجاري أو حتى منتج ما للتأكد من المعلومات والحقائق المتصلة به وإدراكه إدراكاً شمولياً، وذلك لأخذ كل التدابير اللازمة قبل الدخول في اتفاق أو صفقة مالية مع طرف آخر.

يشير المفهوم إلى معاني "الاحتراز الواجب" أو "الحذر المطلوب" أو "الاهتمام المناسب"، وبدأ استخدام هذا المعنى منذ منتصف القرن الخامس عشر، وأصبح مصطلحاً قانونياً متخصصاً شائعاً في الولايات المتحدة الأميركية بسبب إصدار قانون الأوراق المالية عام 1933، بحيث أصبح تجار الأوراق المالية ملزمين بالكشف الكامل عن المعلومات المادية المتعلقة بالأدوات التي كانوا يبيعونها.

تلجأ الشركات للفحص النافي للجهالة عندما تنوي إجراء عملية استحواذ، ويُشرف عليه محللوا الأسهم، ومدراء الصناديق النقدية، وتجار البورصة، وبهذا يصبح الوسطاء التجاريون ملزمون قانوناً بإجراء التدقيق والتفتيش اللازم على الأوراق المالية قبل بيعها، مما يساعد على منع حدوث أي مشكلات تنشأ عند عدم الكشف عن المعلومات المتعلقة بالصفقة.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!