الفجوة التضخمية Inflationary Gap

ما الفجوة التضخمية؟

الفجوة التضخمية (Inflationary Gap): مصطلح يستخدم في الاقتصاد الكلي ويشير إلى الحالة التي يكون فيها الناتج المحلي الحقيقي أعلى من الناتج المحلي الإجمالي عندما يكون معدل التوظيف عند المستوى المثالي. وضع هذا المصطلح الاقتصادي الأميركي جون مينارد كينز في كتابه: “كيف ندفع ثمن الحرب؟” (How to Pay for War).

ما الفرق بين الفجوة الانكماشية والفجوة التضخمية؟

تتشابه الفجوة الانكماشية مع الفجوة التضخمية في أن كلتيهما تنشأ عن خلل في التوازن بين الناتج المحلي الحقيقي والناتج المحلي المحتمل في حالة الوصول إلى مستوى التوظيف المثالي.

وعلى الرغم من التشابه تختلف إحداهما عن الأخرى في أن فجوة الركود تحصل نتيجة انخفاض الناتج المحلي الحقيقي مقارنة مع الناتج المحلي المحتمل، في المقابل فإن الفجوة التضخمية تنشأ من ارتفاع الناتج المحلي الحقيقي مقارنة بالناتج المحلي المحتمل

صيغة الفجوة التضخمية

تتمثل صيغة الفجوة التضخمية في الآتي:

الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي > الناتج المحلي الإجمالي ومستوى التوظيف المثالي 

أسباب الفجوة التضخمية

تحدث الفجوة الانكماشية عندما يصبح الإنتاج من السلع أو الخدمات غير قادر على تغطية طلبات المستهلكين وبصفة عامة تنشأ هذه الزيادة في الطلب نتيجة لعوامل تتمثل في الآتي:

  • ارتفاع مستويات التوظيف وتحسن المستوى المعيشي للموظفين.
  • زيادة الاستثمارات وانتعاش الأنشطة التجارية.
  • زيادة مستوى الإنفاق الحكومي.

علاج الفجوة التضخمية

يمكن علاج الفجوة التضخمية من خلال اتباع الحكومات أو الجهات الحكومية السياسات المالية أو النقدية التي تقوض هذه الفجوة تتمثل السياسات في الآتي:

  • سياسة مالية مشددة (Tight Fiscal Policy): يطلق عليها أيضاً “سياسة مالية انكماشية”، وهو مصطلح يشير إلى مجموع الإجراءات التي تتخذها الحكومات من أجل الحدّ من النمو المُتسارع للاقتصاد بفترات الازدهار، وذلك عبر زيادة معدل الضريبة وخفض الإنفاق العام.
  • سياسة نقدية مشددة (Tight Monetary Policy): تعرف أيضاً باسم “سياسة نقدية انكماشية” (Contractionary Monetary Policy)، وتمثل مجموع الإجراءات التي تتبعها البنوك المركزية لتقليل الطلب على النقود.

آثار الفجوة التضخمية 

يحمل وجود فجوة تضخمية آثاراً سلبية تنعكس على الاقتصاد تتمثل في شيوع حالة عدم اليقين تجاه هذا الاقتصاد بسبب الارتفاع المستمر بالأسعار، ما يقوّض رغبة المستثمرين في التوسع بأعمالهم أو دخول السوق بما قد يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي.

عناصر الفجوة التضخمية 

تتضمن الفجوة التضخمية عنصرين يتمثلان في الآتي:

  • الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي؛ وهو أحد أنواع الناتج المحلي الإجمالي ومن أهم مؤشرات الاقتصاد الكلي ويعبّر عن إجمالي القيمة السوقية لجميع السلع أو الخدمات النهائية التي تُنتج داخل حدود بلد معين وفقاً لأسعار سنة أساس محددة وثابتة.
  • الناتج المحلي الإجمالي في حالة التوظيف المثالي؛ وهو ومقدار الناتج المحلي المتوقع في حال كان التوظيف كاملاً، أي أن توظيف العمالة مثالي بما يضمن عدم وجود بطالة دورية (أو بُنيوية)، ويكون معدل البطالة مقبولاً. يجسد التوظيف الكامل أكبر قدر من العمال المهرة وغير المهرة الممكن توظيفهم في الاقتصاد في أي وقت.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!