الغاية الاستراتيجية Strategic Intent

ما هي الغاية الاستراتيجية؟

الغاية الاستراتيجية (Strategic Intent): قد يُترجم أيضاً إبى “الغرض الاستراتيجي”، وذُكر هذا المصطلح لأول مرة في مقال للباحثين هامل وبراهالاد نُشر في هارفارد بزنس ريفيو عام 1989، ويُقصد به الوضعية التي تطمح الشركة الوصول إليها على المدى البعيد، وعلى عكس الاستراتيجية الكلاسيكية التي تُرسم فيها الأهداف وفقاً للموارد المتاحة، وتُوضح فيها طرق العمل وكيفية تخصيص الموارد، فإن الغاية الاستراتيجية لا يراعي هذه الموضوعية إذ ينبع من تخصيص الموارد المتاحة لتحقيق غرض يبدو مستحيل التحقيق، أي أنه يخلق نوعاً من عدم التناسق بين الموارد والطموح المنشود، لذلك يجب على الشركة تطوير ثقافة تساعد على التميّز، وتشجيع الابتكار وروح المخاطرة، وهو ما يسهم في تحفيز العمال ويفتح المجال للابتكار في ظل ضرورة إيجاد طرق جديدة للاستغلال الأمثل للموارد المتوفرة. استخدم هامل وبراهالاد عبارة “هاجس الفوز” (Winning Obsession) لوصف حالة العمال في كل مستويات بعض الشركات، لا سيما منها اليابانية، التي بدأت بطموح يفوق مواردها وطاقتها، وعملت على تحقيق الريادة خلال العشرين سنة التالية، وأبقت هذا الحماس مشتعلاً وترجمته إلى شعارات مكتوبة مثل شعار شركة كوماتسو “محاصرة كاتربيلر” (Encircle Caterpillar)، وشعار كانون “تغلب على زيروكس” (Beat Xerox)، والهدف منهما واضح وهو الحدّ من هيمنة المنافسين ثم التفوق عليهم.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!