facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

العمل من المنزل

العمل من المنزل (Working From Home. WFH): طريقة في العمل تقوم على إنجاز الموظَف لمهامه المعتادة من المنزل دون التنقل لمقر الشركة أو مكان العمل المعتاد، وهو مُصطلح يدخل ضمن "العمل عن بعد". يُعتبر العمل من المنزل ممارسة مألوفة لدى الكثير من الشركات في الدول المصنّعة أو المتقدمة، خاصة في أميركا الشمالية وأوروبا وجنوب شرق آسيا وأستراليا، وحتى بعض البلدان العربية مثل الإمارات العربية المتحدة التي تُعتبر رائدة في هذا المجال. 

تتمثل أهم الدوافع الكامنة وراء اعتماد هذا الأسلوب في العمل فيما يلي:

  •  التخفيف من تكاليف التنقل والزمن الذي يستغرقه القدوم من المنزل إلى مكان العمل، خاصة في المدن الكبرى؛
  • التخفيف من التكاليف المتعلقة بمساحات مواقف السيارات؛ 
  • تخفيض تكلفة إيجار المكاتب والتكاليف الأخرى المتعلقة بوجود عدد كبير من المستخدمين في بناية واحدة مثل استعمال الماء والكهرباء وما توفره الشركة من مشروبات أو مأكولات؛
  •  التخفيف من استعمال وسائل التنقل من وإلى العمل يساهم في الحد من انبعاث الغازات والدخان، وما ينتج عن ذلك من آثار بيئية إيجابية؛
  • حدوث بعض الأزمات التي تدفع بالبشر للبقاء في منازلهم مثل جائحة كوفيد-19 (كورونا)؛
  • توافق بعض الشركات بأن يعمل بعض مستخدميها من المنزل في حال كان لديهم أولاد ومن الصعب التوفيق بين المهمتين، أو لأنهم يسكنون في منطقة بعيدة وبالتالي من الصعب التنقل من وإلى العمل يومياً، أو لأنهم في حالة صحية أو عائلية تستوجب وجودهم في المنزل خلال أوقات العمل، أو لأن الشركات نفسها تملك القدرات الكافية لتلبية حاجات جميع المستخدمين؛
  • في حال كانت طبيعة العمل لا تستلزم الحضور لمقر العمل، تسمح بعض الشركات بالعمل من المنزل بشكل جزئي أي لأيام معدودة من الأسبوع، وتشترط حضور الاجتماعات الدورية والاجتماعات الطارئة أو ذات الطبيعة الاستراتيجية.

يتم العمل من المنزل عن طريق استخدام مجموعة من الأدوات والوسائل، والتي عادة ما تكون متصلة بالإنترنت مثل الخدمات السحابية، وترى كارين ديلون، وهي كاتبة شاركت في تأليف العديد من الكتب المشهورة، مثل كتاب "كيف تقيس حياتك؟" (?How Will You Measure Your Life) أنّ العمل من المنزل يتيح للموظف أن يكون أكثر "تركيزاً وكفاءة"، غير أنه يجب أن تدرك الشركة قيمته وتثق به حتى تعطيه هذه الفرصة. 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!