العدوى العاطفية Emotional Contagion

2 دقيقة

ما العدوى العاطفية؟

العدوى العاطفية (Emotional Contagion): مصطلح يستخدم في علم النفس ويشير إلى محاكاة عواطف الآخرين وسلوكياتهم في حالة تكون أشبه بالعدوى، على سبيل المثال؛ بمجرد أن يشعر شخص ما بالغضب أو التوتر ينتقل سلوكه إلى الشخص الآخر بسهولة وسرعان ما يتصاعد النزاع بينهما.

عوامل تزيد احتمال انتقال العدوى العاطفية 

يوجد العديد من العوامل التي قد تزيد احتمال الإصابة بالعدوى العاطفية تتمثل في الآتي:

  • العوامل الخارجية: إذ قد تستطيع بعض الأجواء أن تنقل لها مشاعر وتساعدنا على تبني سلوكيات معينة، على سبيل المثال إن الحضور في صالة حفلات ومع الموسيقى والإضاءة وسلوكيات الأشخاص فيها ستنتقل مشاعر الفرح وسلوكياته إلى الأشخاص الآخرين.
  • العوامل الداخلية: توجد بعض العوامل الخاصة بالأفراد تؤثر على مدى انتقال العدوى لهم من عدمها مثل الإرهاق أو التوتر أو غير ذلك، على سبيل المثال يعاني أحد الأشخاص التوتر والقلق الناتجين عن مشاكله في العمل فسيكون من السهل أن تنتقل له عدوى الغضب أو الحزن من أحد الأشخاص الآخرين، ومن جهة أخرى فإن توتره وإرهاقه يمنعان عنه انتقال عدوى مشاعر إيجابية من الآخرين مثل الفرح أو السعادة و غيرها.

آلية العدوى العاطفية

تعد العدوى العاطفية من السلوكيات التي يمارسها البشر منذ أن يكونوا رضّعاً فالطفل الذي يرى والدته تضحك وتبتسم سيضحك ويبتسم هو أيضاً، ويعود ذلك إلى ما يسمى بنظام الخلايا العصبية المرآتية، إذ يجعلنا هذا النظام نعكس تصرفات الآخرين وسلوكياتهم ومشاعرهم.

كيفية إثارة العدوى العاطفية

تنتقل العدوى العاطفية بطريقتين هما الآتي:

  • المراقبة: وهنا تسبب مراقبة سلوكيات الآخرين ومشاعرهم العدوى العاطفية مثل مراقبة سلوكهم أو تعبيرات وجههم على الرغم من أنه من غير الضروري أن يكون هناك اتصال مباشر بين الأفراد.
  • التفاعلات: تتضمن هذه الطريقة وجود تفاعل مباشر بين الأفراد ما يؤدي إلى العدوى العاطفية، على سبيل المثال؛ قد يخوض موظفان حواراً ثم يبدو على أحدهما التوتر والغضب فينتقل هذا الشعور إلى الشخص الثاني وبالتالي ينشأ بينهما صراع.

مقالات قد تهمك:

استخدام العدوى العاطفية

يعد فهم العدوى العاطفية مفيداً في مجال التسويق من خلال الاستفادة منه في تطوير استراتيجيات تسويقية تحفز العدوى العاطفية لدى العملاء من أجل اتباع سلوك محدد مثل استخدام المنتج الذي تقدمه الشركة.

وفي مجال كتابة المحتوى يمكن الاستفادة من تأثير العدوى العاطفية عبر الاستفادة من علم الأعصاب في صياغة محتوى جذاب وذي تأثير على الجماهير.

أنواع العدوى العاطفية

بصفة عامة يوجد نوعان أساسيان للعدوى العاطفية يتمثلان في الآتي:

  • العدوى العاطفية الإيجابية: يقصد بهذا النوع العدوى التي تسبب انتقال المشاعر الإيجابية مثل الفرح أو الحماس أو غير ذلك.
  • العدوى العاطفية السلبية: يشمل هذا النوع العدوى العاطفية التي تسبب انتقال المشاعر السلبية مثل الغضب أو القلق أو التوتر.

اقرأ أيضاً: