facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الطباعة ثلاثية الأبعاد

الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): يُطلق عليها أيضاً التصنيع التجميعي (Additive Manufacturing. AM)، وهي عملية صنع الأشياء ثلاثية الأبعاد عن طريق إضافة طبقات من المادة فوق بعضها البعض، وهو مرتبط بالطباعة ثلاثية الأبعاد.
تتطلب هذه الطباعة توفر عدة عناصر هي: المادة الخام والنموذج ثلاثي الأبعاد والطابعة ثلاثية الأبعاد، وتقوم الطابعة بتحويل النموذج الحاسوبي إلى جسم حقيقي ملموس عبر إضافة طبقات المادة وفق التصميم الخاص بها.
هناك تطبيقات لا تحصى للتصنيع التجميعي عبر الطباعة ثلاثية الأبعاد والتي انتقلت من مرحلة صنع النماذج الأولية بغرض العرض والمعاينة قبل الإنتاج الكبير، إلى صنع المنتجات النهائية المختلفة، ومن مواد متنوعة سواء أكانت قطع تبديل أو أعضاء بشرية أو مباني كاملة!
استخدمت طريقة التصنيع التجميعي لأول مرة خلال الثمانينيات وبداية التسعينيات لصنع النماذج الأولية، وفي عام 1984 حصل المهندس الأميركي ‘تشاك هال’ مؤسس شركة "ثري دي سيستمز" (3D SYSTEMS) على براءة اختراع ما أطلق عليه اسم "الطباعة المجسمة"، إلا أن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا استطاع تطوير التقنية والإجراءات التي سُميت لاحقاً بـ"الطباعة ثلاثية الأبعاد". وفي عام 2011 منح المعهد ترخيص استخدام التقنية لـسِت شركات لاستخدامها في صنع المنتجات وترويجها.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!