facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الشركات الزومبي

الشركات الزومبي (Zombie Companies): وتُعرف أيضاً باسم "الشركات الميتة الحية" أو "شركات أسهم الزومبي"، وهي الشركات التي تعتمد على البنوك في تمويل أعمالها، حيث تعتبر البنوك أساساً لاستمرار أعمالها، وتقوم على كسب ما يكفي من الأموال للاستمرار في العمليات التشغيلية وسداد الفوائد المترتبة من الديون فقط، دون تمكنها من سداد أصل الدين.

إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

يواجه هذا النوع من الشركات مشكلة في سداد نفقاته العامة المتمثلة بأجور العاملين، والإيجار، والمصروفات الأخرى، مما يؤدي لعدم استطاعتها تكوين رأس مال إضافي لزيادة الاستثمار والنمو في الشركة، وبذلك تكون أكثر عرضة من باقي الشركات للدخول في عسر مالي أو إفلاس في حدوث أي حدث سلبي، مثل اضطراب في السوق، كما وأن شركة الزومبي تشبه في طبيعتها "مصرف الزومبي" الذي يصنف بأنه مفلس وخاسر، ولكن يستمر بالعمل بفضل المساعدات الحكومية.

سبب ظهور الشركات الزومبي

إن شركات الزومبي في أغلب الأحيان تكون صغيرة الحجم، وعلى الرغم من أنها شركات خاسرة إلا أنها منتشرة بشكل كبير، ويعود ذلك بسبب السياسات النقدية التي تقدم أسعار فائدة منخفضة على القروض للشركات، وسياسات التيسير الكمي من قبل البنوك المركزية.

تاريخ مفهوم الشركات الزومبي

ظهر مصطلح الشركات الزومبي للمرة الأولى في تسعينيات القرن الماضي في اليابان، للإشارة للشركات اليابانية التي كانت تمر بحالة تضخم وعدم كفاءة، وكانت تعتمد في تلك الفترة على دعم البنوك لها للاستمرار، كما أن المصطلح أصبح أوسع انتشاراً بعد الأزمة المالية العالمية عام 2008، حيث أن الولايات المتحدة الأميركية قدمت معونات مالية كبيرة للشركات الأميركية التي كانت على وشك الانهيار.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!