تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

السوق المالية

ما معنى السوق المالية؟

السوق المالية (Money Market): هي الأسواق التي يتم فيها تداول الأدوات المالية أو أدوات الاستدانة القابلة للتفاوض قصيرة الأجل، أي يكون أجل استحقاقها أقل من سنة، مثل أذون الخزانة والأوراق التجارية واتفاقيات إعادة الشراء وشهادات الإيداع القابلة للتداول وغيرها. وتتم تلك العمليات الائتمانية في مجملها خارج البورصة عن طريق البنوك ومؤسسات الاستثمار، كما تخضع للرقابة والإشراف من قبل البنك المركزي، وتمتاز أسواق المال بالسيولة العالية والتنوع في أدواتها المالية مقارنة بأسواق رأس المال طويلة الأجل، لكنها في الوقت نفسه أقل تنظيماً وربحية.

أنواع الأسواق المالية

ثمة أنواع عدة من الأسواق المالية، ومنها ما يلي:

  • سوق الفوركس: تُشغّله المؤسسات المالية، ويساعد في تجارة العملات، إذ يُستخدم في تحديد أسعار الصرف الأجنبي لكل النقود.
  • سوق السندات: يسمح للمستثمرين بشراء السندات من الشركات لتمويل مشاريعهم، إذ تمثل السندات وعداً بالسداد للشركات أو الحكومة التي تشتريها خلال فترة محددة، ويجب على الشركات دفع المبلغ الأساسي والفائدة المترتبة عليه.
  • سوق المشتقات: يتعامل مع المشتقات التي تستمد قيمتها من الأصل الأساسي، ويمكن للأفراد والشركات التداول في العقود الآجلة والخيارات والعقود الآجلة والمبادلات ضمنه.
  • سوق السلع: يتعامل مع السلع الأساسية مثل الذهب، والنفط، والقمح، والأرز، وغيرها. ويوجد حوالي 50 سوقاً رئيسياً للسلع الأساسية في جميع أنحاء العالم.
  • سوق العملات المشفرة: تتوفر العملات المشفرة مثل البيتكوين ضمن بورصات التشفير عبر الإنترنت، ما يسمح للمتداولين بالمشاركة في التجارة على منصة عالمية، وتتضمن البورصات محافظ رقمية يتبادل المستخدمون من خلالها عملة رقمية بأخرى، بما في ذلك العملات التقليدية.

أهمية الأسواق المالية

تعد الأسواق المالية عاملاً حاسماً يساهم في الأداء السلس للاقتصاد المالي الحديث، وهو أساسي لتخصيص رأس المال، والتوزيع الفعال للسيولة بين المؤسسات المالية، والتحوط من المخاطر قصيرة الأجل. بالإضافة إلى دوره الهام في عملية تقييم الائتمان وفي أنظمة المدفوعات ذات القيمة الكبيرة حيث تجري تسوية التداولات.

أسواق المشتقات المالية

عبارة عن سوق مالية مختصة بالأدوات المالية مثل العقود الآجلة أو الخيارات التي تستند إلى قيم الأصول الأساسية. ويصنّف المشاركون ضمن هذه الأسواق إلى المتحوطين، والمضاربين، والمراجحين، وتجار أو متداولي الهامش.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!