تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

السرد القصصي الرقمي

ما هو السرد القصصي الرقمي؟

السرد القصصي الرقمي (Digital Storytelling): أحد أشكال الوسائط الرقمية الذي يسمح للأفراد العاديين بمشاركة الخبرات والقصص باستخدام الأدوات الرقمية؛ وتنظيم المحتويات المختارة في نظام متماسك يعتمد على هيكل سردي، بحيث تتكون القصة من عناصر متعددة من تنسيقات مختلفة (فيديو، صوت، صور، نصوص، خرائط، وغيرها).

يشمل السرد القصصي الرقمي القصص المتواجدة على مواقع الويب، والقصص التفاعلية، والنصوص التشعبية، وألعاب الكمبيوتر السردية، وغيرها.

عناصر السرد القصصي الرقمي

يتألف السرد القصصي الرقمي من مجموعة عناصر تُسهم في تحقيق الهدف من السرد وهي:

  • وجهة نظر: تحديد المغزى الرئيسي من القصة، ومنظور الكاتب.
  • طرح سؤال مثير: تحديد سؤال رئيسي يحافظ على انتباه المشاهد ويتم الإجابة عليه بنهاية القصة.
  • تشكيل المحتوى العاطفي: قضايا تفاعلية تنبض بالحياة بطريقة شخصية وقوية وتربط الجمهور بالقصة.
  • موهبة الصوت: طريقة تخصيص القصة من خلال نبرة الصوت المتغيرة، لمساعدة الجمهور على فهم السياق.
  • قوة الموسيقى التصويرية: تحديد الموسيقى والأصوات الخلفية الأخرى التي تدعم وتزين القصة.
  • الايجاز: استخدام محتوى كافٍ لسرد القصة دون إثقال كاهل المشاهد ودفعه إلى التوقف عن الاستماع.
  • السرعة: تحديد إيقاع القصة المناسب، ومدى بطء أو سرعة تقدمها.

أهمية السرد القصصي الرقمي

يُسهم السرد القصصي الرقمي في العديد من المجالات، منها المجال التعليمي كأحد أهم وسائل التعليم في المدارس والجامعات، كذلك في إلقاء الضوء على القضايا الاجتماعية الصعبة في المجتمعات المختلفة، وفي مشاركة تجارب المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

كما يُستخدم في مجال الأعمال لتعريف الجمهور بالعمل التجاري، وأهدافه، ويُعدّ وسيلة فعالة في التسويق، من خلال إضافته قيمة وعمق لصورة العلامة التجارية، وذلك من خلال استخدامه لتقديم المحتوى الخاص بالعمل التجاري من منتج أو خدمة، ما يزيد من التفاعل مع الجمهور المستهدف.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!