الرهن العقاري (Mortgage): نسبة لبعض المراجع يسمى : "الامتيازات ضد الممتلكات" أو "المطالبات على الممتلكات"، وهو عبارة عن نظام يقوم على رهن عقارات معينة بهدف الحصول على
تمويل كاف لسد حاجة الطرف الدائن. وبعد الحصول على التمويل، على الدائن أن يدفع الأموال التي اقترضها على دفعات، أما في حال عدم الدفع أو التقصير، فإن الجهة الممولة تملك حق الحصول على الممتلكات التي تم رهنها، وبالتالي، فهي تملك حق سجن المقترض واتخاذ الإجراءات القانونية لبيع العقار في المزاد العلني أو بأي طريقة أخرى، لاسترجاع المال الذي كانت قد دفعته.  

للرهن العقاري شروط أو أحكام، أهمها أن يكون المقترض على علم بأن العقار المرهون يمكن أن يصبح ملكاً للجهة الممولة في حال عدم الدفع، كما تتضمن الشروط أن يبقى العقار مرهوناً حتى سداد كامل المبلغ المقترض، ويتضمن الرهن العقاري عقداً يحدد مقدار المال وطريقة الدفع والمبلغ المخصص للفائدة، إضافة إلى أن هذه الشروط لا تتغير مع وفاة أحد طرفي العقد.

يخلط البعض بين مفهومي الرهن العقاري والتمويل العقاري، والفرق أن التمويل العقاري هو لسد حاجة الطرف الدائن لتملك عقار حصراً، وذلك عن طريق إبقاء ملكية العقار للممول إلى حين الانتهاء من سداد قيمة التمويل. بينما الرهن العقاري لا يكون فقط بغرض شراء مسكن أو تملك عقار، ولكن للحصول على حلول تمويلة لأغراض مختلفة.

يعود تاريخ ظهور التمويل العقاري إلى ثلاثينيات القرن الماضي، مع عودة الاقتصاد الأميركي إلى الانتعاش، وخلال حكم الرئيس فرانكلين روزفلت، قامت حكومة الأخير بتنشيط حركة السوق وتسهيل عمليات البيع، وشهد العام 1934، تأسيس ما عرف بمؤسسة إدارة الإسكان الفيدرالي (Federal Housing Administration) على يد روزفلت، الذي سعى إلى إيجاد قروض مدعومة من قبل الحكومة، وكان قرض إدارة الإسكان الفيدرالي واحداً منها، ليشكّل بذلك أول مؤسسة تابعة للدولة في العالم، تعمل على ضمان عمليات التمويل العقاري.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!